logoPrint

اللجنه الامنيه لمحافظة بغداد:عمليات بغداد فشلت في حفظ امن بغداد وندعو الى اسناد مهاتها للحشد الشعبي

المشاهدات : 1532

الراصد الاخباريه/بغداد
طالب عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي القيادة العامة للقوات المسلحة بإسناد مسؤولية حماية مناطق حزام بغداد لفصائل المقاومة الإسلامية التابعة لقوات الحشد الشعبي.
وقال المطلبي إن تنظيم داعش الإرهابي بدأ اعتماد سياسة جديدة في عملياته الإرهابية في مناطق حزام بغداد تمثلت بسياسة التخريب والتدمير بعيدا عن سياسة احتلال الأرض التي يتبعها في المناطق الغربية والشمالية من العراق، مشيرا إلى أن تلك السياسة تمثلت جليا في التفجيرات التي قام بها تنظيم داعش الإرهابي في عدد من مناطق حزام العاصمة.
وطالب المطلبي القيادة العامة للقوات المسلحة بإسناد مسؤولية حماية مناطق حزام بغداد لفصائل المقاومة الإسلامية التابعة للحشد الشعبي بدلا عن قيادة عمليات بغداد، وترك جبهات القتال إلى قوات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية.
وأشار المطلبي إلى انه وعلى الرغم من أن حماية حزام بغداد يقع على عاتق قيادة عمليات بغداد إلا أن الأخيرة لم تتمكن من حماية تلك المنطقة نظرا للنقص الذي تعاني منه عدة وعددا.
وكشف المطلبي عن وجود معلومات استخبارية دقيقة تشير إلى وجود خلايا نائمة تخطط لتنفيذ هجمات ارهابية على مناطق المحمودية واليوسفية والعامرية والغزالية الواقعة في حزام بغداد.
وكانت عصائب أهل الحق إحدى تشكيلات الحشد الشعبي قد حملت قيادتي العمليات المشتركة وعمليات بغداد مسؤولية عدم اتخاذ الإجراءات المطلوبة لردع الإرهابيين ومنعهم من تنفيذ هجماتهم في مناطق حزام بغداد ، مؤكدة في الوقت ذاته بأن ما يمنع العصائب من الانتشار وحفظ الأمن داخل مناطق بغداد هو لكونها من اختصاص الأجهزة الأمنية من جهة ولكون العصائب تقع على عاتقها واجبات في مناطق أخرى من حزام بغداد، من جهة أخرى.