logoPrint

الجعفري يبحث مع توماس شينون التطورات السياسية وتكلفة الحرب ضد عصابات داعش

المشاهدات : 1140

بغداد - الراصد الاخبارية

بحث وزير الخارجيّة العراقيّة ابراهيم الجعفري مع نائب وزير الخارجيّة الأميركي توماس شينون تطوُّرات العمليّة السياسيّة في العراق، وتكلفة الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة.

وذكر بيان لمكتبه تلقى الراصد نسخة منه ان"الجعفريّ استقبل نائب وزير الخارجيّة الأميركيّ، والوفد المُرافِق له وجرى خلال اللقاء استعراض سير العلاقات الثنائيّة بين بغداد وواشنطن، وسُبُل تعزيزها بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، كما تطرَّق الطرفان إلى تطوُّرات العمليّة السياسيّة في العراق، والجهود المبذولة في الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة.

وأكد الجعفريّ أنَّ "العراق لايزال يواجه تحدِّيات كثيرة، ومنها: التحدِّي الأمنيّ المُتمثل بالحرب ضدَّ إرهابيّي داعش، والتحدِّي الاقتصاديّ، وانخفاض أسعار النفط، وتكلفة الحرب، مُشيراً إلى أهمّـيّة أن تقف دول العالم كافة إلى جانب العراق خُصُوصاً أنَّ العراق يُدافِع عن نفسه، ونيابة عن العالم أجمع، ويواجه إرهابيِّين جاؤوا من أكثر من 100 دولة، مُوضِحاً: أنَّ القوات المسلحة، وأبناء الحشد الشعبيِّ، والعشائر، والبيشمركة بدعم من التحالف الدوليِّ يحققون انتصارات كبيرة في الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة، مُشدِّداً على ضرورة توفير المزيد من الدعم، والمساعدات للعراق، وتفعيل اتفاقـيَّة الإطار الاستراتيجيِّ بين البلدين.

من جانبه أكـَّد نائب وزير الخارجيّة الأميركيّ توماس شينون بحسب البيان حرص بلاده على استمرار دعم العراق في الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة، مُشيراً إلى أنَّ الشعب العراقيَّ والحكومة العراقية حققوا إنجازات مُهمّة في حربهم ضدَّ إرهابيّي داعش، وعودة النازحين إلى مناطق سكناهم، مُشيداً بجهود الجعفريِّ، ودوره في القضايا على الصعيد الوطنيِّ العراقيِّ، والإقليميِّ، والدوليّ.