logoPrint

بعد ضياع هيبة الدولة .. ٥٠ نائبا يعلنون تشكيل تكتلا نيابياً يهدف الى دعم "الهيبة" !!!

المشاهدات : 144

كشف مصدر مطلع، عن ان تكتلا نيابيا من ٥٠ نائبا برئاسة زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، سيعلن عن تشكيله في وقت لاحق الثلاثاء، فيما اشار الى ان من اهداف التكتل دعم هيبة الدولة، وتحقيق التوازن النيابي، وتبني مطالب المتظاهرين.

وقال المصدر ان "تكتلا نيابيا خمسينيا مكون من ٥٠ نائبًا من قوى الدولة والاعتدال والوطنية سيعلن عنه اليوم الثلاثاء"، مشيرا الى ان التكتل سيكون برئاسة عمار الحكيم.

وأضاف أن من أهداف التكتل "دعم الدولة وهيبتها وسيادتها لإعادة مكانة الدولة وتفعيل القوانين التي تصب بمصلحة ابناء الشعب العراقي وتقوية الدولة العراقية".

وأردف أن من الاهداف ايضا "دعم المسارات الصحيحة للحكومة لاسيما ما يتعلق بإجراءاتها التصحيحية سياسيا وامنيا واقتصاديا وتثبيت الملاحظات على الاخفاق ومواطن الخلل والضعف والسعي للتصحيح والاصلاح".

وتابع المصدر أن التكتل سيعمل أيضاً على "تحقيق التوازن النيابي ليكون هذا التكتل رقماً برلمانياً مؤثرا ولاعبا اساسيا بلغة الارقام البرلمانية ويكون مقابل التكتلات الخمسينية الاخرى (سائرون، الفتح، السنة، الكورد)".

وأشار إلى أن من اهدافه كذلك "تبني مطالب المتظاهرين المشروعة التي اكدت عليها المرجعية الدينية العليا في مواطن كثيرة والاصرار على تحقيقها بالتعاون مع الحكومة ودعمها في هذا الاتجاه".

ويبدو أن التكتل الجديد سيدعم جهود رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لوضع حد للفصائل الشيعية التي تدين بالولاء لإيران والمعروفة باسم "الفصائل الولائية".

وكانت القوات العراقية قد داهمت الأسبوع الماضي مقراً لكتائب حزب الله العراقي واعتقلت 14 عناصراً وضبطت كذلك منصتين لإطلاق الصواريخ.

وعقب عملية المداهمة، استعرض مقاتلون من تلك الفصائل قوتها في المنطقة الخضراء، حيث مقر الحكومة والبعثات الأجنبية وسط بغداد في تحدٍ للسلطات الرسمية وعلى رأسها رئاسة الحكومة.

كما أقدمت عناصر كتائب حزب الله، أمس الاثنين، بإهانة رئيس الوزراء بالدوس بأقدامها على صور الكاظمي فور إطلاق سراحهم، وهو ما اعتبره الكثيرون استهانة بهيبة الدولة.