logoPrint

مصدر محلي في ديالى: عودة أعمال العنف إلى ناحية ابي صيدا الساخنة شمال شرقي المحافظة

المشاهدات : 73

أكد مصدر محلي في ديالى اليوم الاثنين، عودة أعمال العنف إلى ناحية ابي صيدا الساخنة  شمال شرقي المحافظة، بعد تسجيل  3 حوادث خلال 72 ساعة راح ضحيتها 8 اشخاص.

وقال المصدر ، إن "الهدوء دام نحو 45 يوماً فقط في ناحية ابو صيدا شمال شرق ديالى، وذلك بعد عمليات فرض القانون التي نفذها لواء العقرب القادم من بغداد"، مبينا أن "الناحية عادت إلى أعمال عنف تراوحت بين هجمات وحوادث عشائرية ينفذها ارهابيون وخارجون عن القانون".

وأشار المصدر إلى أن "الناحية شهدت 3 هجمات مسلحة خلال الـ72 ساعة الماضية، اثنين منهما استهدفت نقاط أمنية للشرطة أودت بحياة 4 عناصر وجرح 3 آخرين تلاه هجوم، اليوم، نفذه مسلح يحمل مسدسا اطلق النار على رجل مسن وأصابه بجروح بليغة في اطراف الناحية"

ولفت المصدر إلى "عودة القلق لمواطني الناحية  من تجدد مسلسل الصراعات العشائرية والهجمات الإرهابية التي تطال العناصر الامنية"، مشدداً على ضرورة "تعزيز الناحية بقطعات أمنية ثابتة ودائمة تتولى مسك القواطع الساخنة ومصادر التهديد في اطراف ابي صيدا الى جانب  تنفيذ حملات فرض قانون وهيبة الدولة في الناحية وتجريد العشائر وبعض الجهات السياسية من الأسلحة غير المرخصة".

وتسود ناحية ابي صيدا، (30 كم شمال شرق بعقوبة)،  نزاعات واقتتال عشائرية في عدة مناطق وقصبات منذ سنوات عدة، تسبب بنزوح عشرات الاسر ومصرح وجرح مئات المدنيين.

وتشهد تعرضات واحداث امنية بين الحين والاخر بسبب وجود ملاذات ومعاقل للارهابيين في القصبات والقرى التي تحوي بساتين كثيفة حولتها عصابات داعش الى مخابئ وملاذات امنة.