logoPrint

وزير الصحة: لامبالاة بفيروس كورونا بين الباعة المتجولين

المشاهدات : 91

أشّر وزير الصحة العراقي حسن التميمي، يوم الأحد، لامبالاة بفيروس كورونا بين الباعة المتجولين، كاشفا عن إصابات بصفوف الإداريين.

وقال التميمي في تصريحات ، "يوم ليلة امس وخلال تجوالي في العاصمة لاحظت الكثير من الباعة المتجولين غير مقتنع بوجود الفيروس".

وأضاف، أن "المناطق المزدحمة بالسكان هي الاكثر تسجيلا للإصابات"، لافتا إلى "تسجيل إصابات بفيروس كورونا في صفوف الاداريين“.

والوزير التميمي الأحد، ان البلاد في حالة ”حرب“ ضمن اجراءاتها لمكافحة فيروس كورونا، وان وزارته تهدف لإجراء 10 عملية فحص خاصة بالفيروس بشكل يومي

وقال التميمي ، إن "الإصابات في العراق وصلت إلى 6439"، موضحا أن "الرصافة سجلت 1816 والكرخ 1235 ومدينة الطب 374 إصابة".

وأشار إلى، أن "عدد حالات الشفاء بلغ 2268"، لافتا الى أن "وجود 13 الف سرير في مستشفيات العاصمة".

وأضاف التميمي "هناك 27 حالة حرجة في المستشفيات"، لافتا إلى أن "وضع العراق الصحي أفضل من بعض دول المنطقة، كما نهدف لفحص 10 آلاف نموذج يوميا".

وقال وزير الصحة، "نحن اليوم في حرب ونريد ان نعبر بالعراق الى بر الأمان، ونطلب من المواطن ان يتعاون مع الكوادر الطبية"، منوها إلى "حرصه على بناء مؤسسة صحية رصينة تخدم المجتمع بأكمله".

ودعا المواطن إلى "الالتزام باجراءات الوقاية، والكمامة هي شيء ضروري جدا".

كما أعرب التميمي عن مخاوفه من موجات قادمة بالنسبة للفيروس، التباعد الاجتماعي وعدم التواجد في المناطق المزدحمة واستخدام المعقمات الطريق الوحيدة التي تقي المواطن من الاصابة بالفيروس".

ولفت إلى أن "وزارته تتعامل مع الحظر الشامل حسب المعطيات الجديدة"، لافتا إلى انها "استلمت ٤٠ مليار  دينار من التبرعات".