logoPrint

نائب عن الحكمة ينفي تصريح منسوب اليه ويؤكد موقف من الزرفي

المشاهدات : 91

نفى النائب عن كتلة الحكمة النيابية، علي العبودي، تصريح منسوب اليه يشير الى ان المفاوضات في البيت الشيعي داعمة لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي وان الحكمة مقتنعة به.
وقال العبودي  إن "هذا التصريح غير صحيح وموقف تيار الحكمة واضح من التكليف، وكان لنا بياناً واضحاً اعترضنا فيه على آلية التكليف وليس شخص الزرفي".

واضاف أن " المحكمة الاتحادية لم تسمي الأسماء بمسمياتها في حسم الكتلة الأكبر الأمر الذي عقد المشهد ليبقى العرف السياسي هو الحاكم بعد التجاوز على الدستور من قبل المؤتمنيين عليه في أكثر من مناسبة".

وتابع: "مع ذلك ان تكون هناك صلاحية لرئيس الجمهورية بالتسمية وبالتكليف، لكن بعد تغييرات النظام السياسي في العراق لم يكن هذا الامر متداولاً والقوى الشيعية هي من تحسم هذا الحق وعندما يكون هناك توافق فيما بينها يجب أن تحسم التكليف".

واكد أنه "بالنسبة للحركة المكوكية التي يقوم بها الزرفي كان يجب ان تكون داخل البيت الشيعي ولكن واضح ان هناك اعتراضاً واضحاً من الفتح الحكمة لديه تحفظ على الالية والقوى السنية والكردية تريد ان يكون هناك توافقاً شيعياً من اجل تمرير الحكومة في الفترة المقبلة والتي هي فترة فيها تحديات كبيرة مثل فيروس كورونا وهبوط اسعار النفط وتصفيات الحسابات على الساحة العراقية من قبل الدول الاقليمية وامريكا، ونحتاج الى شخصية قوية بالامكان ان تعطي روح الطمأنينة الى القوى السياسية"