logoPrint

الاعلان عن تصنيع أول جهاز تنفس و روبوتين لمكافحة كورونا في العراق

المشاهدات : 131

اعلن المستشار العلمي لوزارة الصناعة والمعادن عمار عبدالله حمد يوم الاحد عن تصنيع اول جهاز تنفس صناعي وجهاز لتنقية هواء الزفير الخارج من المريض وروبوتات عدد اثنين مجهزة بكاميرا وجهاز لاسلكي لمساعدة الطواقم الطبية والتمريضية لإدخال الدواء والغذاء إلى المريض ونقل النفايات والتجول داخل اروقة المستشفى دون إصدار اي صوت.

جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم اجتماع خلية الأزمة العلمية نيابة عن وزير الصناعة والمعادن صالح عبدالله الجبوري وبحضور اعضاء الخلية من المدراء العامين والمهندسين الاختصاص في عدد من تشكيلات الوزارة وهيئة التصنيع الحربي ونخبة من حملة شهادة الدكتوراه في الجامعات العراقية وباسناد من القطاع الخاص.

ونقلت الوزارة عن حمد قوله ان الهدف من تشكيل هذه التوأمة العلمية هو لانتاج جزء من الأجهزة والمعدات الطبية التي تحتاجها وزارة الصحة وتدعم جهود خلية الأزمة الحكومية المشكلة بموجب الأمر الديواني رقم (٥٥) لسنة ٢٠٢٠ ، مشيرا الى ان  المسؤولية الوطنية تحتم على الجميع التكاتف والتعاون لتجاوز أزمة تفشي جائحة كورونا لاسيما من يحملون الكفاءة العلمية من أعضاء الخلية من أجل إسناد القطاع الصحي في البلاد والإسهام في تجاوز  الأزمة.

واعلن السيد المستشار عن تحقيق نتائج إيجابية منذ تشكيل الخلية قبل عشرة أيام فقط من خلال اكمال تصنيع الأجهزة المذكورة إضافة إلى الكمامة النانوية التي سيتم تصنيعها خلال الأسبوع القادم واجهزة التعقيم الأخرى التي تم تصنيع نموذجين منها من قبل الشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية وشركة الزوراء العامة لغرض تجهيزها للمستشفيات والبدء بالإنتاج الفعلي فضلا عن  تصنيع الأجهزة الطبية المهمة للحالات الحرجة ، معلنا عن أن الخلية ستزف بشرى تصنيع اجهزة طبية في الايام القادمة بالتعاون والتكاتف بين وزارة الصناعة والمعادن ووزارة التعليم العالي وهيئة التصنيع الحربي والقطاع الخاص.