logoPrint

لجنة برلمانية تكشف حجم احتياط البنك المركزي من العملة الأجنبية وسبائك الذهب

المشاهدات : 235

كشفت الجنة المالية النيابية، الثلاثاء، عن حجم احتياط البنك المركزي من العملة الأجنبية وسبائك الذهب، فيما حذرت من تلاعب بالاحتياط من قبل جهات متفذة.
وقال مقرر اللجنة أحمد الصفار ، إن "احتياط البنك المركزي وصل إلى 87 مليار دولار، ولا يضم النقد والعملة الأجنبية فقط إنما يضم سبائك الذهب".
واضاف أن "زيادة في الاحتياط تأتي من خلال عملية سحب وإيداع والحصول على الفوائد التي تؤخذ من القروض التي يمنحها البنك إلى الحكومة والمصارف ومؤسسات الدولة".
وتابع الصفار، أن "احتياط البنك المركزي يُستخدم في الحالات الحرجة فقط واي تلاعب في الاحتياط من قبل الجهات المنفذة سيؤثر على الترتيب المالي للعراق ضمن التصنيف العالمي".
واوضح، أن "سحب الأموال من احتياط البنك دون دراسة سيقلل من تصنيف الانتمائي للعراق - B إلى D، مؤكدا أن "هذا التصنيف يعتمد على الناتج المحلي والموازنة العامة والوضع الاقتصادي للبلاد".
وكانت وكالة "فيتش" أبقت على التصنيف الائتماني للعراق عند (B-)، وهي درجة مخاطرة، لكن مع نظرة مستقبلية مستقرة.
والعراق، ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بمتوسط إنتاج يومي 4.5 ملايين برميل يوميا.
وانخفض الدين الحكومي بالعراق إلى أقل من 50 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2018، مقابل 66 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2016.
وبلغت احتياطيات العملات الأجنبية باستثناء الذهب، لدى العراق 61 مليار دولار في نهاية 2018 ، مقابل 46 مليار دولار أمريكي في 2017.
وتتراوح خدمة الدين الخارجي للحكومة العراقية بين 2.5 مليار دولار و 2.8 مليار دولار سنويا في الفترة 2019- 2021.
وقالت فيتش إن انخفاض أسعار النفط يؤدي إلى تجدد التدهور أوضاع المالية العامة وميزان المدفوعات بالعراق بين 2019-2021.
ويعتمد العراق، العضو في منظمة أوبك، على إيرادات النفط، لتمويل ما يصل إلى نحو 95 بالمائة من نفقات الدولة.