logoPrint

نائب ايراني يغادر جلسة للبرلمان بعد تدهور حالته الصحية وشكوك باصابته بكورونا

المشاهدات : 116

 غادر عضو البرلمان الإيراني عن محافظة قم، أحمد أمير آبادي فراهاني، جلسة البرلمان بشكل سريع وسط أنباء عن إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وقال عضو البرلمان محمد علي وكيلي لوكالة أنباء ”إيسنا“ الإيرانية، إن ”النائب فراهاني تدهورت حالته الصحية بعد مداخلة له في جلسة عقدها البرلمان لمناقشة تفشي كورونا في إيران ومحافظة قم تحديدا“.
وأضاف وكيلي أن عددا من الموظفين في البرلمان أقدموا على تطهير الكرسي الذي كان يجلس عليه النائب أحمد أمير آبادي فراهاني، خوفا من إصابته بالفيروس.
وفي سياق متصل، نفى نائب وزير الصحة الإيراني، إيرج حريرجي، وفاة 50 شخصا بسبب كورونا، مؤكدا أنه ”لو كان هذا العدد صحيحا عن الوفيات في قم فسوف أقدم استقالتي“، مضيفا أن ”عدد المصابين يتراوح ما بين 59 و 61 شخصا“.
وطلب حريرجي في تصريحات صحافية من النائب فراهاني تقديم أسماء عدد ضحايا ”كورونا“ الذي زعم أنهم 50 شخصا في قم وحدها، مضيفا ”لو كان عدد الوفيات نصف ما ذكره فسوف أقدم استقالتي“.

وكان فراهاني قد كشف، اليوم الاثنين، عن وفاة 50 شخصا في محافظته بسبب تفشي فيروس كورونا، داعيا إلى وضع المحافظة في الحجر الصحي.