logoPrint

مصدر مطلع: انتهاء التظاهرة التي دعا اليها زعيم التيار الصدري "مقدى الصدر"

المشاهدات : 92

أفاد مصدر مطلع، الجمعة، بانتهاء التظاهرة التي دعا اليها، زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، لهدف التنديد بالتواجد الأجنبي في العراق، والتي خرج بها الآلآف من انصاره وسط العاصمة بغداد.

وقال المصدر  اليوم (24 كانون الثاني 2020) إن "التظاهرة التي خرج بها انصار الصدر، والتي انطلقت صباحا باتجاه منطقة الجادرية في بغداد، انتهت وعاد المحتجون دون تسجيل اي احتكاك او تصادم".

بدورها، "اعادت القوات الأمنية فتح الطرق المغلقة، بينها جسر الطابقين أمام سير المركبات باتجاه منطقة الكرادة وتقاطع المسبح، بعد غلقه اثناء تظاهرة انصار التيار الصدري".

وكان جسر الطابقين قد اغلق ليلة أمس الخميس، تزامنا مع تظاهرة دعا اليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، تمت في منطقة الجادرية ببغداد.

وغرد رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الجمعة، بصورة لتظاهرة انصار الصدر، مشيرا الى أن "العراقيين مصرون على دولة ذات سيادة بعيدا عن التدخلات والإملاءات".

وقال صالح في تغريدة على منصة تويتر، إن "‏العراقيين مصرون على دولة ذات سيادة كاملة غير منتهكة، خادمة لشعبها ومعبرة عن إرادتهم الوطنية المستقلة بعيدا عن التدخلات والإملاءات من الخارج، دولة ضامنة لأمنهم وحقوقهم في الحياة الحرة الكريمة، دولة في أمن وسلام مع جيرانها"، على حد تعبيره.

وشهدت العاصمة بغداد، اليوم الجمعة، خروج الآلاف من اتباع زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بتظاهرة ضد التواجد العسكري الاجنبي في العراق.

وأظهرت بعض الصور التي حصل عليها، ديجيتال ميديا ان ار تي، اليوم (24 كانون الثاني 2020)، الآلاف من اتباع الصدر وهم يتوافدون باتجاه منطقة الجادرية، للمشاركة في التظاهرة التي دعا اليها الصدر، للتنديد بالوجود الأجنبي".

بدورها اغلقت القوات الامنية العديد من الشوارع الرئيسة، ومنعت سير المركبات فيها، لفسح المجال أمام المتظاهرين للوصول إلى موقع التظاهرة.

وكان الصدر قد دعا انصاره الى "تظاهرة مليونية" ضد الوجود الاميركي العسكري في العراق، فيما اعلنت العديد من الفصائل المسلحة، عن تأييدها لدعوة الصدر والخروج مع انصاره في تظاهرة اليوم.