logoPrint

مصدر امني كويتي: رفع حالة الاستنفار إلى الدرجة القصوى تزامنا مع ما تشهده كل من العراق وإيران من توترات

المشاهدات : 118

اكد مصدر أمني في الداخلية الكويتية، الجمعة، رفع حالة الاستنفار إلى الدرجة القصوى تزامنا مع ما تشهده كل من العراق وإيران من توترات، وتعرض عائلات الجنود الاميركيين المتواجدين في الكويت الى تهديدات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت صحيفة الأنباء الكويتية عن المصدر قوله، اليوم (17 كانون الثاني 2020)، أن قطاعي أمن الحدود وخفر السواحل رفعا درجة الاستعداد اتساقا مع رفع جاهزية معظم الجهات العسكرية المعنية بحفظ الأمن، مشيرا إلى أن ما يدفع برفع درجة الجاهزية وقوع حالات تسلل للأراضي الكويتية، مبينا صدور تعليمات تتضمن إجراء تدريبات عملية على التصدي لأي تجاوز أمني وبالانتشار واليقظة وتفعيل المنظومة الرادارية.

وكشف المصدر عن وجود تنسيق (كويتي-عراقي) و (كويتي-إيراني) لمنع محاولات التسلل برا وبحرا، مؤكدا في الوقت ذاته أن انتشار آليات وزوارق خفر السواحل في المياه الإقليمية من شأنه أن يحبط أي محاولات لإنجاح مهمة أي متسللين.

وكانت وسائل إعلام أفادت بأن أقارب وعائلات قوات المظليين الأميركية المتواجدة في الكويت تلقت رسائل تهديد عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفقا لتقرير نشره موقع "ميليتاري تايمز"، فإن الفرقة الثانية والثمانين المحمولة جوا من قاعدة فورت براج، طالبت أسر أفرادها بالحد من وصول الأشخاص الغريبين إلى منشوراتهم على منصات التواصل الاجتماعي بعد تلقي بعضهم رسائل تهديد داعمة لإيران.