logoPrint

المانيا تحذر من مخاطر انسحاب قوات التحالف الدولي في العراق

المشاهدات : 58

 حذرت ألمانيا من مخاطر انسحاب قوات التحالف الدولي في العراق.
وقال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في عمان اليوم الأثنين ان "العراق قد يتحول الى أرض خصبة للارهاب حال انسحاب قوات التحالف الدولي".
وأضاف ان "الجنود الالمان سيبقون في شمال العراق لحين الحصول على موقف نهائي من الحكومة العراقية".
وكان المتحدث باسم الجيش الألماني أعلن في السابع من الشهر الجاري بأن جنودا ألمان سوف يتم نقلهم من بغداد ومن منطقة التاجي المتواجدة شمال العاصمة إلى الأردن والكويت، موضحا أن ذلك "سيحدث عما قريب" وذلك على خلفية تداعيات اغتيال القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في الثالث من هذا الشهر بغارة امريكية قرب مطار بغداد الدولي.
وقامت ايران على اثر الغارة قصف قواعد عراقية في اربيل وعين الاسد في الانبار تتواجد فيها قوات امريكية.
ويتواجد نحو 600 جندي ألماني في العراق غالبيتهم في اقليم كردستان.
يذكر أن الجيش الألماني يدعم مهمة التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الارهابي من خلال القيام بطلعات استكشافية بطائرات تورنادو وتزويد الطائرات بالوقود بالإضافة إلى تدريب القوات العسكرية في العراق.  
وفي الخامس من الشهر أوقفت وزارة الدفاع الالمانية مؤقتا دفعة تبادلية جديدة، بموجبها تذهب عناصر ألمانية إلى العراق، بينما يسافر جنود عراقيون إلى ألمانيا لتلقي التدريبات.
وزاد قرار البرلمان العراقي في الرابع من كانون الثاني الجاري بمطالبة الحكومة إنهاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، من حدة النقاش الدائر بين الساسة الألمان حول جدوى بقاء قواتهم في العراق.