logoPrint

الاتحاد العام للصحفيين العرب يدين اغتيال صحفيين في البصرة

المشاهدات : 55

أدان الاتحاد العام للصحفيين العرب، السبت، حادثة قتل الصحفي احمد عبد الصمد والمصور صفاء غالي عضوا نقابة الصحفيين العراقيين في محافظة البصرة.

وذكر الاتحاد في بيان له ، اليوم، 11 كانون الثاني 2020، ان الاتحاد العام للصحفيين العرب، يدين حادثة مقتل الصحفي احمد عبد الصمد، والمصور صفاء غالي، الذين اغتيلا مساء يوم الجمعة أثناء قيامهما بواجبهما المهني في تغطية التظاهرات التي تشهدها  المحافظة وبقية محافظات العراق .

واوضح البيان أن "هذا الحادث الإجرامي يأتي في مسلسل استهداف الصحفيين والإعلاميين وأصحاب الكلمة الحرة الذين يؤدون واجبهم الوطني والمهني  في العراق".

وطالب الاتحاد العام للصحفيين العرب القيادات الأمنية العراقية بالكشف عن الجناة وملاحقتهم وتقديمهم إلى العدالة، كما طالب بضرورة توفير الحماية اللازمة للصحفيين والمؤسسات الإعلامية التي تؤدي واجبها المهني بما تمليه طبيعة الأحداث التي يمر بها العراق .

وكانت كتلة النهج الوطني، قد طالبت في وقت سابق اليوم السبت، بالكشف عن مرتكبي جرائم الاغتيالات والخطف وتقديمهم للعدالة، فيما حذرت من الانعكاسات السلبية لتلك الجرائم التي تظهر الدولة ومؤسساتها الامنية في صورة "الضعيف العاجز".

وقال رئيس الكتلة النائب عمار طعمة، في بيان صحفي، "نستنكر جرائم الاغتيالات والخطف للمواطنين المطالبين بحقوقهم الدستورية والمكفولة وفق جميع المعايير السماوية والأرضية ونحذر من انعكاساتها السلبية بإظهار الدولة ومؤسساتها الامنية في صورة الضعيف العاجز عن توفير وتأمين أهم حق انساني وهو صيانة ارواح المواطنين وما يؤدي ذلك الى احباط وتفكير سلبي ينتج ردود افعال من العنف وانتهاج القوة اسلوبا بديلا عن دور الدولة الغائب في هذا التحدي المهدد للسلم الاجتماعي".

وطالب جميع السلطات والقوى السياسية بـ "إدانة هذه السلوكيات الخطيرة والكشف عن مرتكبيها وتقديمهم للعدالة".

يذكر ان كل من المراسل الصحفي، أحمد عبدالصمد، وزميله المصور صفاء غالي، تعرضا أمس الجمعة، لحادثة اغتيال على يد مسلحين مجهولين في البصرة.