logoPrint

مجلس الوزراء السعودي يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الوضع في العراق

المشاهدات : 79

طالب مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الوضع في العراق لضمان سلامة امن واستقرار المنطقة.

جاء ذلك خلال جلسة ترأسها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصر اليمامة، اليوم (7 كانون الثاني 2020)، اذ اكد المجلس على "ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان أمن واستقرار المنطقة".

هذا وجدد المجلس التأكيد على ما دعت إليه المملكة من "أهمية العمل على تحقيق أمن المنطقة واستقرارها ودرء كل ما قد يؤدي إلى تفاقم الأوضاع، نتيجة لتصاعد التوترات والأعمال الإرهابية التي حذرت من تداعياتها".

وتتصاعد حرة التوترات في المنطقة بين واشنطن وطهران، اذ هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الاسبوع الماضي، إيران باستهدافها في الداخل إذا حاولت الرد على قتل قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني الذي اغتيل بضربة جوية قرب مطار بغداد الدولي، باستهداف أي منشآت او مواقع اميركية.

وفي وقت سابق، بحث العاهل السعودي خلال اتصال هاتفي مع الرئيس العراقي برهم صالح، مستجدات الأحداث في المنطقة وتداعيات تلك التطورات الامنية، مؤكدا حرص المملكة على أمن واستقرار العراق، وأهمية التهدئة ونزع فتيل الأزمة في المنطقة، واتخاذ كافة الإجراءات لخفض التوتر فيها.