logoPrint

وثائق سرية: فصيل مسلح عراقي يبرم عقد تحت تهديد السلاح من مطار بغداد الدولي

المشاهدات : 148

كشفت وثائق سرية، عن ابرام عقد بين شركة تدعى "الخليج لخدمات المطارات" تتبع احدى الفصائل المسلحة "البارزة" في العراق، وبين مطار بغداد متمثلا بمديره العام علي محمد تقي، الذي قام بالتوقيع "مجبرا" تحت تهديد السلاح.

وبحسب المعلومات فان هذا الفصيل المسلح "البارز" قام بابرام العقد مستخدما اسم شركة تم تاسيسها قبل بضعة اشهر، مع مدير مطار بغداد الدولي "علي تقي" تحت تهديد السلاح، ما دفع الأخير الى الهروب خارج العراق.

وتشير الوثائق التي حصل عليها "ديجيتال ميديا NRT" حصريا، الى أن الطرف الأول متمثلا بـ "شركة الخليج" التابع للفصيل المسلح قام بابرام "عقد" يتضمن تطوير "الخدمات الارضية وكذلك جباية ضرائب المسافرين".

وتكشف الوثائق وجود مخالفات "قانونية" في العقد، منها الفقرة 6 و10 من المادة ثالثا من العقد حيث يجب ان تخضع لنظام الاجور رقم 6 لسنة 2018 وتحديدا المادة 11 حيث تحتاج موافقة مجلس الوزراء "حصرا" لانها تتعلق بالجباية.

وتعد هذه الخطوة غير المسبوقة، والمتمثلة باقتحام فصيل مسلح لـ "مطار دولي" تهديدا خطيرا، ينذر بضعف الدولة وسيطرة الفصائل المسلحة في العراق على مؤسسات حساسة، لا سيما وان شركة الخطوط الجوية العراقية مازالت مدرجة ضمن القائمة السوداء للوكالة الاوروبية لسلامة الطيران.