logoPrint

الامين العام لحزب الله السابق مخاطباً المتظاهرين في العراق: دعوا الاجهزة الحكومية تستخدم القوة وكونوا ضحايا لها.. فالضحية هو المنتصر

المشاهدات : 161

حذر الامين العام السابق لحزب الله اللبناني، صبحي الطفيلي، المتظاهرين والحشد الشعبي من مجموعات ترتبط بأوامر مجهولة المصدر، محملا عبد المهدي "كل قطرة دم تسقط بالعراق"، ومؤكدا ان "قيادة ايران" تريد ان يكون العراق "سوريا الثانية".

وقال الطفيلي ، احذر "الشعب العراقي والحشد الشعبي من مجموعات ترتبط باوامر لا تعلمون من اين تأتي".

وأضاف ان "العراقيين اليوم في محنة شديدة كون طهران تنشر احاديث عن ان العراقيين (عملاء) وان على الحكومة العراقية ان تصمد بمواجهة الشعب".

واوضح ان "ايران ابقت على بشار الاسد وتسببت بضياع سوريا"

ودعا "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للاستقالة كونه مسؤول عن كل قطرة دم تهدر في العراق".

واكد ان "القيادة في ايران تريد ان يكون العراق سوريا الثانية".

وتابع "ممنوع على الشعب العراقي ان يتوقف فليس لديه خيار"، داعيا المتظاهرين "لعدم استخدام القوة".

واختتم قوله "دعوا الاجهزة الحكومية تستخدم القوة وكونوا ضحايا لها.. فالضحية هو المنتصر".