logoPrint

قوات سوريا الديمقراطية: سحب بعض القوات التي تحرس السجون التي تضم معتقلي تنظيم داعش

المشاهدات : 45

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، الاثنين، سحب بعض قواتها التي تحرس السجون التي تضم معتقلي تنظيم داعش، وذلك من أجل مواجهة التهديدات التركية على الحدود الشمالية.

وذكر المتحدث باسم "قسد" مصطفى بالي، في تصريح لوسائل إعلام أميركية، اليوم، 7 تشرين الأول 2019، ان قوات سوريا الديمقراطية، قررت سحب بعض قواتها التي تحرس مقاتلي داعش، الذين تحتجزهم منذ هزيمة التنظيم، وذلك لمواجهة "الغزو التركي".

وأضاف بالي، "نحن نبذل قصارى جهدنا لضمان أعلى درجات الأمن في السجون والمخيمات... ومع الغزو التركي أصبحنا مجبرين على سحب بعض قواتنا من السجون والمخيمات وإرسالهم إلى الحدود لحماية شعبنا".

وردا على سؤال بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسحب القوات الأميركية من شمال سوريا وفتح الطريق أمام العملية التركية، أفاد "نحن نشعر بخيبة أمل كبيرة"، مبينا أن العملية التركية لا تعد تهديدا فقط للكرد بل للأقليات الأخرى في سوريا مثل المسيحيين.

وكان البيت الأبيض أعلن أمس، أن القوات الأميركية سوف تنسحب من شمال سوريا مع تأهب تركيا لشن عملية عسكرية هناك، وذلك بعد اتصال هاتفي بين ترامب وأردوغان.

يذكر ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد في وقت سابق، انه أصدر توجيهات بإطلاق عملية عسكرية ضد من وصفهم بـ"الإرهابيين" في شرق الفرات شمالي سوريا، في إشارة إلى المقاتلين الكرد الذين تصنفهم بلاده كـ"إرهابيين".