logoPrint

وزير الخارجية الامريكي: القوات الأميركية الإضافية التي تقرر إرسالها لمنطقة الخليج مؤخرا هي "للردع والدفاع".

المشاهدات : 54

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ان بلاده تسعى لتجنب الحرب مع إيران فيما أشار إلى ان القوات الأميركية الإضافية التي تقرر إرسالها لمنطقة الخليج مؤخرا هي "للردع والدفاع".

وقال بومبيو، في تصريحات لوسائل إعلام أميركية، مساء أمس الأحد، 22 أيلول 2019، إنه "على ثقة من أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيتخذ إجراء إذا لم تنجح إجراءات الردع هذه وأن القيادة الإيرانية تدرك ذلك جيدا"، وأضاف "مهمتنا هي تفادي الحرب... رأيتم ما أعلنه وزير (الدفاع الأميركي مارك إسبر يوم الجمعة). ننشر قوات إضافية في المنطقة لغرض الردع والدفاع".

وأوضح ان "واشنطن تتخذ إجراءات لردع طهران"، مبينا أن " ترمب سيتخذ الإجراءات اللازمة في المنطقة إذا لم تغير طهران سلوكها"، حيث قال "إذا استمر عدم نجاح (إجراءات) الردع، فإني على ثقة أيضا من أن الرئيس ترمب سيتخذ ما يلزم من إجراءات".

يذكر ان التوتر بين واشنطن وطهران تصاعد بعد هجوم الأسبوع الماضي على منشأتي نفط سعوديتين، حيث حملت الولايات المتحدة والسعودية إيران مسؤولية هذا الهجوم، وفرضت الولايات المتحدة مزيدا من العقوبات على إيران شملت البنك المركزي الإيراني، في حين أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إرسال مزيد من القوات لتعزيز دفاعات السعودية الجوية والصاروخية في أعقاب الهجوم الذي كان الأكبر على منشآت نفطية بالمملكة.