logoPrint

وزير الخارجية: بغداد ترفض الوجود العسكري التركي في العراق

المشاهدات : 72

اكد وزير الخارجية محمد على حكيم، الثلاثاء، رفض بغداد للوجود العسكري التركي في العراق والاعتداءات الاسرائيلية على الدول العربية.

واكد الحكيم في الكلمة الافتتاحية خلال اجتماع الجلسة الأولى للمجلس الوزاري العربي بدورته 152العادية على مستوى وزراء الخارجية تابعها ان ار تي عربية، اليوم (10 ايلول 2019)، "على استمرار الدعم للقضية الفلسطينية، ورفع زخم المطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وإيقاف الانتهاكات التي يتعرض لها".

كما وادان الحكيم الاعتداءات على بعض الدول العربية، مؤكدا على حقهم في الدفاع عن النفس ضد تلك الاعتداءات السافرة، وذلك إيمانا بمبادئ جامعة الدول العربية، وميثاق التضامن العربي الذي أكد على مناهضة المؤمرات التي تهدد أمن الدول العربية واستقرارها.

وشدد وزير الخارجية في كلمته، على "رفض العراق للوجود العسكري التركي على الأراضي العراقية، والعمل على إنهائه بشتى الوسائل، مبيدا  استعداد العراق للتعاون مع تركيا امنيا وبالطرق التي يتم الاتفاق عليها بين البلدين".

وحول موقف العراق من قضية أمن الممرات المائية وحرية الملاحة في منطقة الخليج العربي قال الحكيم، ان "العراق لا يؤيد المشاريع والمخططات التي تؤدي الى رفع حالة التوتر في المنطقة".

جدير بالذكر ان "الطائرات الحربية التركي تشن بين الحين والاخر هجمات على المناطق الحدودية في العراق بحجة مكافحة نشاط مقاتلي حزب العمال الكردستاني، كما ولديها وجود عسكري في مناطق من محافظتي اربيل ودهوك بالاضافة الى قاعدة عسكرية في بعشيقة.