logoPrint

شركة تحليل بيانات إسرائيلية تعرض صور الاقمار الصناعية لـ"مستودعات الحشد" بعد قصفها

المشاهدات : 67

عرضت شركة تحليل بيانات إسرائيلية، صورا التقطت بواسطة أقمار صناعية، تظهر المواقع العسكرية التي تعرضت لهجمات "مجهولة" في الفترة الأخيرة، والتي يعتقد البعض أن إسرائيل تقف خلفها.

وقالت شركة "إميدج سات إنترناشونال" في تحليلها للصور إن المواقع الثلاثة كانت تحتوي على مخازن هي على الأرجح لصواريخ وأسلحة متطورة".

#ISI assesses: the sites attack aimed to destroy the #Iranian land bridge from #Tehran to #Syriaand #Hizballah, as well as to prevent the Iranian capability of conducting attacks from #Iraq against the surrounding countries.#intelligence #IMINT #VISINT #satellite #Hezbollahpic.twitter.com/iD9wXXJQOA

— ImageSat Intl. (@ImageSatIntl) August 22, 2019

وأظهرت إحدى الصور موقع قاعدة بلد الجوية التي تعرضت لهجوم يوم الثلاثاء الماضي، وقالت الشركة إن الهجوم أسفر كما يظهر في الصورة عن تدمير حاويات شحن كانت بها، بحسب الشركة.

ونشرت أيضا صورة لمخزن ذخيرة قالت إن مساحته 140 في 180 مترا في قاعدة الصقر التي تعرضت لهجوم يوم 12 آب.

المبنى الرئيسي للمخزن تدمر وحدثت أضرار جانبية كبيرة، بحسب الصورة.

المخزن قبل وبعد الهجوم:

#Iraq, South #Baghdad – #Iran-proxy Shiite-Iraqi militia weapons storage’s blast (12 August 2019) preliminary #damage assessment. #Before and #after#ISI #VISINT #IMINT #intelligence#assessment #BDA pic.twitter.com/0ClQCxaXX6

— ImageSat Intl. (@ImageSatIntl) August 14, 2019

وتشير تقديرات الشركة إلى أن المخزن ربما تعرض لضربة جوية أتبعها انفجارات للذخيرة التي كانت بداخله، وقالت إن الأضرار الجسيمة التي لحقت به امتدت لمسافة 250 مترا.

أما الهجوم الثالث فقد استهدف أيضا مخزن أسلحة يوم 19 يوليو الماضي في قاعدة بأمرلي شمال العراق، وقد تسبب في مقتل إيرانيين اثنين واندلاع حريق كبير.

وقالت الشركة إن الهجمات استهدفت تدمير "الجسر البري" الذي تعمل إيران على بنائه لربط أراضيها بسوريا ولبنان، بالإضافة إلى منع طهران من شن هجمات تنطلق من العراق إلى الدول المجاورة.


اخر الاضافات