logoPrint

صحيفة عربية: انفجار معسكر الصقر في بغداد أحيا الجدل بشأن فوضى السلاح في العراق

المشاهدات : 46

ذكرت صحيفة عربية، الأربعاء، ان حادثة انفجار كدس العتاد في معسكر الصقر التابع لإحدى فصائل الحشد الشعبي، أحيت الجدل بشأن فوضى السلاح في العراق.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها، نشر اليوم، 14 آب 2019، ان "بعض الفصائل  لا تلتزم بأي ضوابط في حمل السلاح واستخدامه، ولا حتى في تخزينه، حيث تتخذ من المناطق المأهولة بالسكان، بما في ذلك داخل العاصمة بغداد ذاتها مخازن لها، الأمر الذي نتجت عنه العديد من الحوادث القاتلة أكثرها دموية انفجار مخزن للسلاح تابع لفصيل بالحشد الشعبي وقع سنة 2016 في منطقة العبيدي، والذي خلف خسائر مادية وبشرية كبيرة".

وأضافت انه تعليقا على الحادث الأخير دعا النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، إلى إخلاء المدن من الأسلحة والبدء بإطلاق حملة تفتيش واسعة لمصادرتها.

وقال الكعبي، إن "تواجد مستودعات الأسلحة قرب المدن المكتظة بالسكان بات مصدر قلق دائم للمواطن ويؤثر على سلامة المدنيين ويحصد أرواحهم وهذا ما شاهدناه خلال انفجار كدس للعتاد في معسكر الصقر بالدورة حيث تعرضت العديد من المنازل والمواطنين من المدنيين والقوات الأمنية إلى الأذى".

وشدد على وجوب تشديد العقوبات المتعلقة بإنشاء المستودعات أو حيازة الأسلحة غير المرخصة وغير القانونية.

وكان رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي، قد طالب أمس بتنفيذ وتشديد الإجراءات المتبعة بخصوص إخلاء المدن من الأسلحة، والإسراع بإطلاق حملات تفتيش واسعة داخل المدن للتأكد من تطبيق القرارات ذات الصلة ومصادرة مخازن الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والذخائر الموجودة خارج نطاق الحكومة ومحاسبة كل من يعبث بأمن المواطن.

وأصدر عبد المهدي، توجيهات بوضع ترتيبات متكاملة لكافة المعسكرات ومخازن القوات المسلحة من حيث إجراءات السلامة ومواقعها لمنع تكرار مثل هذه "الأحداث المؤسفة".

يذكر ان وزارة الصحة أكدت أمس الثلاثاء، أن الحصيلة الأخيرة للخسائر البشرية المترتبة عن حادثة انفجار مخزن للعتاد تابع للحشد الشعبي في منطقة الدورة جنوبي العاصمة، كانت مقتل شخص واحد وجرح 29 آخرين جراء انطلاق صواريخ وتطاير قذائف هاون وسقوطها على مناطق آهلة بالسكان.