logoPrint

السجن مدى الحياة لعراقي قتل فتاة المانية بعد اغتصابها

المشاهدات : 91

أصدرت محكمة ألمانية، الأربعاء، حكمها في قضية الفتاة "سوزانا" حيث قضت بسجن لاجىء عراقي مدى الحياة وذلك بعد اعتراف المدان بارتكابه الجريمة عند بداية المداولات.

وذكرت صحيفة "دويتشه فيلله" الألمانية، في تقرير لها نشر اليوم، 10 تموز 2019، ان المحكمة وجدت أن المتهم العراقي علي بشار (22 سنة) مذنب باغتصاب وقتل سوزانا فيلدمان (14 سنة) بتاريخ 23 أيار من العام 2018 في مدينة فيسبادن.

وأضافت ان المحكمة استبعدت إمكانية منح المواطن العراقي إطلاق سراح مشروط بعد 15 عاما نظرا لـ "انطواء الجريمة على قسوة استثنائية"، حيث أكد الادعاء العام، ان الشاب البالغ من العمر 21 عاما اغتصب وقتل المراهقة الألمانية سوزانا (14 عاما) في نهاية آيار الماضي في إحدى الغابات القريبة من مدينة فيسبادن.

وكان حزب "البديل من أجل ألمانيا" ومتطرفون آخرون قد استغلوا الواقعة في حملتهم ضد سياسات المستشارة أنغيلا ميركل الخاصة باللجوء.

يذكر ان اللاجىء العراقي علي بشار قد وصل مع أبويه وإخوته الخمسة إلى ألمانيا في العام 2015، في خضم موجة تدفق المهاجرين التي حملت أكثر من مليون شخص إلى ألمانيا، وقد تم العثورعلى جثة الضحية سوزانا مطلع حزيران عام 2018، واعترف بشار بقتل الفتاة إلا أنه نفى اغتصابها.