logoPrint

تقارير بريطانية: معركة قضائية بين حاكم دبي وزوجته الأميرة "هيا"

المشاهدات : 357

أفادت تقارير إعلامية بريطانية ، الثلاثاء، ان نزاعا قانونيا قد بدأ في محاكم لندن بين حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، وزوجته الأميرة هيا بنت الحسين، وذلك عقب هروب الأخيرة من الأمارات ولجوئها إلى بريطانيا.

وذكر تقرير لصحيفة "التايمز" اللندنية، نشر اليوم، 2 تموز 2019، أنه من الواضح أن الأميرة هيا بنت الحسين، وزوجها حاكم دبي، قد انفصلا، وهما الآن في نزاع رسمي بالمحكمة، مضيفا ان "أصغر زوجات حاكم إمارة دبي تسكن حاليا في منزلها بالقرب من قصر كينسنغتون بعدما فرت من زوجها الملياردير".

وأوضح التقرير أن هيا (45 عاما) لم تظهر في أي مناسبة عامة منذ أسابيع، كما أنها لم تشارك في مهرجان "رويال اسكوت" الشهر الماضي مع زوجها بن راشد (69 عاما) كما اعتادت دوما، حيث أثار ذلك الاختفاء الكثير من التكهنات في الشرق الأوسط كما نشر العديد من التقارير الصحفية التي تفيد بأن ثمة انفصال جرى بين الزوجين وأن الأميرة أخذت أطفالها إلى ألمانيا ثم إلى بريطانيا.

وتابع التقرير بالقول إن "ثمة تقارير تفيد بأن الأميرة هيا تحضر لمعركة قضائية في بريطانيا ضد زوجها، كما أنها تسكن في منزلها اللندني الذي يقدر ثمنه بـ 85 مليون جنيه إسترليني، اشترته في عام 2017".

ونقل التقرير عن ديفيد هايغ، المحامي والمدير السابق لـ "ليدز يونايتد"، وسجن في دبي ويقاضي حكومتها حاليا "علمنا من مصادر متعددة - من ضمنها العائلة- بأن الأميرة هيا في لندن".

وأشار إلى ان " كلا من الأميرة هيا ومحمد بن راشد مقربان من الملكة والعائلة المالكة البريطانية، وعلاقات الأميرة الوطيدة ببريطانيا تسمح لها بالبقاء في البلاد من دون أي قيود".

وتساءل التقرير عن "الأسباب التي دفعت الأميرة للمغادرة وهل ستكشف عن الاسباب التي دفعتها لذلك؟".

 وختم بالقول إن المتحدث باسم الحكومة الإماراتية أكد أنهم لن يعلقوا على مزاعم تتعلق بالحياة الخاصة للأفراد.

من جانبها تحدثت صحيفة "الغارديان" عن معركة قضائية بين حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، وزوجته الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين، التي تقيم حاليا في لندن، مطالبة بالطلاق، حيث أكدت ان "الحكومة البريطانية تعرضت لضغوطات إماراتية، من أجل إعادة الأميرة إلى دبي، إلا أنها لم تستجب لذلك".

ولم تذكر الصحيفة تفاصيل الدعاوى، بيد أن ترجيحات تحدثت بأن حاكم دبي يريد استعادة ابنته وابنه على أقل تقدير، فيما ذهب ناشطون للقول إن الدعاوى قد تتطرق أيضا إلى استحقاق بارز ضمن توقيع اتفاق مخالصة بين الطرفين، نظرا لاستحقاق مبالغ مالية كبيرة.

وكانت صحيفة "ديلي ميل "البريطانية كشفت مطلع الأسبوع الجاري، أن الأميرة هيا الزوجة السادسة لحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، والأخت غير الشقيقة للملك عبدالله عاهل الأردن، تختبئ في لندن مع طفليها بعد أن فرت من الإمارات ومعها مبلغ 39 مليون دولار، إثر انفصالها عن زوجها بعد عام من فرار ابنته. 

وأثارت قصيدة نشرها حاكم دبي محمد بن راشد يوم 22 حزيران الماضي التكهنات بأنه كان يقصد بها زوجته هيا التي فرت منه، حيث هجا زوجته في أبيات شعر نشرها على حسابه الرسمي في موقع "إنستغرام" وكانت بعنوان"عشتي ومتي"، ويتحدث في أول أبياتها عن الخيانة، ويقول: 

بــعـض الـخـطـأ اســمـه خـيـانة

وانـتـي تـعـديـتـي وخـنـتي

يا خــايـنة أغــلـى أمانة

كـشــفـت مـلـعـوبـك ونـتي