logoPrint

كركوك تشعل الصراح مجدداً بين الحزبين الكرديين الرئيسيين

المشاهدات : 67

لا زالت محافظة كركوك تشغل الطرفين الأساسيين لحكومة الإقليم، الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، وسط صراع خفي على منصب المحافظ.

مصادر مقربة من الحزبين كشفت انه 'من المقرر ان يجتمع الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني مرة اخرى، بشأن وضع محافظ لكركوك وتشكيل الحكومة الجديدة'. 

وأضافت أنه 'بحسب المعلومات فأن الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني سيجتمعان بدون اي تغطية اعلامية، وان وفد الديمقراطي يتكون من مسرور بارزاني ودلشاد شهاب ووفد الاتحاد الوطني من عماد احمد ولطيف شيخ عمر ودرباز كوسرت رسول'. 

وأشارت المصادر، إلى أن 'فحوى الاجتماع سيكون خاصاً بالرد الاخير للديمقراطي على الاتحاد الوطني حول مسألة محافظ كركوك، ومن المتوقع ان يتم في اجتماع اليوم طرح مقترح جديد حول هذه المسألة'.

وأكدت أن 'الاتحاد الوطني يرى ان على الديمقراطي ان يختار من الاسماء التي قدمها في الترشيح محافظا لكركوك وهي : رزكار علي، خالد شواني، الدكتور عمر اينجه نائب رئيس جامعة كركوك'.

وتابعت المصادر، أن 'رسالة مسعود بارزاني لوفد الاتحاد الوطني الكردستاني بشان مسالة محافظ كركوك تتضمن اسمين مختلفين يرى الديمقراطي بأن احدهم سيكون الأنسب للمنصب وهما  :عبد الرحمن مصطفى المحافظ الاسبق لكركوك او فريدون عبد القادر'.

وبينت، أن 'الاتحاد الوطني يرى ان كافة الاشارات تدل على انه سيتم اليوم التوصل مع الديمقراطي الى اتفاق حول اختيار شخص لمنصب محافظ كركوك، لذلك حتى يوم السبت القادم، سيقوم بتسليم اسماء مرشحيه للمناصب الحكومية لمسرور بارزاني المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة لإقليم كردستان'.