logoPrint

كتلة سياسية تعرض مبلغ 250 ألف دولار وسيارة {GMC} حديثة لكل عضو في المحافظة مقابل ضمان تصويته على مرشحها لمنصب محافظ نينوى

المشاهدات : 433

 كشف مصدر مطلع، عن عمليات البيع والشراء والمساومة على منصب محافظ نينوى.

وذكر المصدر "هناك كلام شبه موثق يفيد بأن إحدى الكتل السياسية عرضت مبلغ 250 ألف دولار وسيارة {GMC} حديثة لكل عضو في المحافظة مقابل ضمان تصويته على مرشحها لمنصب المحافظ".
من جانبه، أكد عضو مجلس محافظة نينوى عبد الرحمن الوكاع "حالة الصراع الشرس الدائر هذه الأيام بين الكتل السياسية حول منصب المحافظ".
ويرى، أن "أكبر مشكلة تعاني منها نينوى اليوم هو صراع القوى السياسية داخل البرلمان الاتحادي حول المنصب، علما بأن كثيرا من تلك القوى ليس لها وجود أو تمثيل في نينوى، لذلك حين أراد مجلس نينوى انتخاب محافظ جديد هدد من قبل مجلس النواب بالتصويت على حله".
ويشير الوكاع إلى، أن "نينوى ومجلسها اليوم صارا ضحية تلك الصراعات، وبدلا عن التركيز على إعادة إعمار المحافظة المحطمة، تحوّل الموضوع بعد أكثر من عام على طرد {داعش} إلى مجرد صراع على منصب المحافظ".
ويرجّح "تراجع الخلافات بين الكتل وانتخاب محافظ جديد في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد وصول قرار المحكمة الإدارية المتعلق بقانونية إقالة المحافظ السابق" مشيراً إلى أن "عضو المحافظ الحالي حسام العبار هو الأوفر حظا للفوز بمنصب المحافظ الجديد".