logoPrint

السلطات المغربية تحقق مع عراقي متهم بجمع وتهريب أموال لداعش الإرهابي

المشاهدات : 110

قالت السلطات المغربية ان التحقيقات التي أجرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المغربية، بخصوص المواطن العراقي الذي تم إيقافه الأربعاء الماضي بمدينة الدار البيضاء، اكدت تورطه في جمع وتهريب مبالغ مالية مهمة من العملة الصعبة خارج المغرب بطرق غير مشروعة.


زنقلت وسائل اعلام مغربية عن بيان للمديرية العامة للأمن الوطني المغربية أن المشتبه فيه فتح العديد من الحسابات البنكية بالمغرب، بالموازاة مع خلق شركات وهمية ومكاتب صرف بهدف تلقي مبالغ مالية مقابل عمولات، قبل تحويلها لفائدة مقاتلين مغاربة موالين لعصابات داعش الارهابية بسوريا والعراق.
وأكدت التحقيقات ، وفقا للبيان، بأن المواطن العراقي الموقوف استطاع نسج شبكة مالية معقدة، لها امتدادات بالعديد من الدول بآسيا والشرق الأوسط، كان يستغلها لتهريب العملة الصعبة عبر نظام الحوالات أو عن طريق وسطاء.