logoPrint

الفنان العراقي كاظم الساهر يوافق على دعوة مقتدى الصدر ويشترط شروط لأتمامها

المشاهدات : 630

وافق الفنان كاظم الساهر على طلب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أن تصبح أغنية "سلام عليك" نشيداً وطنياً للعراق.
وبحسب شبكة نواعم العربية، فان الساهر اشترط على تصوير النشيد إذا زار العراق، وعقب موافقة مجلس النواب رسمياً على أن يعاد توزيعها على إيقاع الأوركسترا.
ومن ضمن شروط الساهر أن يكون الكورال مع القيصر من طلاب المدارس العراقية.
وأشاد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بالفنان كاظم الساهر، ورحَّب بقدومه إلى العراق لأداء قصيدة "سلام عليك.. على رافديك.. عراق القِيم"، وذلك بحسب ما ذكره الممثل والمُخرج العراقي سنان العزاوي.
وقال العزاوي في منشور بصفحته على "فيسبوك"، إنه عندما التقى الصدر قبل نحو شهر ونصف شهر، أشاد بـ"الساهر"، ووصف القصيدة التي غناها بالنشيد الوطني، ووجَّه من خلاله دعوة لأداء هذه "الأنشودة الوطنية" في الموصل؛ لأنها آخر أرض حُرِّرت من تنظيم داعش.
وأضاف العزاوي أنه اقترح تصوير أداء الأنشودة في موقع منارة الحدباء المهدَّم في الموصل؛ "لأنها ستنهض بسواعد العراقيين وإصرارهم على البقاء على قيد العراق"، مشيراً إلى أنه تم تكليفه شخصياً متابعة الموضوع، وأنه ما زال بصدد الاتصالات.
وكان العزاوي قد أطلق وسم "تغيير النشيد الوطني مطلب وطني"، ودعا متابعيه إلى الإسهام في نشر الوسم بهدف تغيير النشيد الوطني العراقي.
يشار إلى أن أغنية "الساهر"، التي عُرفت بـ"سلام عليك، على رافديك، عراق القِيم"، تم تسجيلها وغناؤها عام 2008 أيام الاقتتال الطائفي في العراق، وكان العديد من العراقيين طالبوا بأن يتم اعتمادها نشيداً وطنياً للعراق بدلاً من النشيد الحالي الذي اعتمده البرلمان مؤقتاً عام 2005.