logoPrint

ترمب يعلن استعداد امريكا للتفاوض مع ايران

المشاهدات : 61

أفاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أنه إذا أرادت إيران الشروع في المفاوضات مع الولايات المتحدة، سيتخذ من جانبه موقفا إيجابيا تجاه ذلك، وذلك بعد ساعات من تأكيد وزير الخارجية محمد علي الحكيم، استعداد العراق للتوسط بين طهران وواشنطن.

ونقلت شبكة" CGTN" التلفزيونية الصينية عن ترمب، قوله في تصريحات صحفية بعد لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أمس الأحد، 26 أيار 2019، إنه في حال أرادت إيران الشروع في المفاوضات مع الولايات المتحدة، سيتخذ من جانبه موقفا إيجابيا تجاه ذلك، وتابع "لا أحد يريد أن تحدث أشياء فظيعة، طهران تريد التفاوض".

من جانبه أكد وزير الخارجية محمد علي الحكيم، خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، ان "الاتصالات مستمرة مع دول المنطقة، لإيجاد حل مرض للجميع"، وأضاف "نحاول المساعدة وأن نكون وسطاء".

كما عبر الحكيم، عن رفضه الخطوات التي اتخذتها واشنطن، قائلا "نحن إلى جانب جارنا الإيراني والعقوبات الاقتصادية غير مفيدة وتفاقم معاناة الشعب الإيراني".

في المقابل، أكد ظريف أن ايران "لم تنتهك الاتفاق النووي"، معتبرا أن الولايات المتحدة "تحاول من خلال البلطجة، جر دول أخرى لالتزام تدابيرها الأحادية، وتستخدم العنف للامتناع عن تنفيذ الاتفاقات وقرارات مجلس الأمن".

وأشار إلى ان بلاده "تتصدى لأي جهود حرب ضدها، سواء كانت اقتصادية أو عسكرية تريد أن تضحي بالشعب الإيراني".

يذكر ان رئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم، حذر في وقت سابق،  من خطورة التصعيد الاخير بين الولايات المتحدة الاميركية وايران"، مشددا على "اهمية اعتماد التهدئة اساسا في جهود جميع الاطراف لتجنب وقوع الحرب وانهاء حالة التوتر وتجنيب المنطقة مضاعفات هذه الازمة"، فيما أشار الى "اهمية ان يضطلع العراق بدور الوساطة بين طرفي الازمة للتخفيف من حدة الصراع وتخليص شعوب المنطقة من شبح الحروب وسياسات الحصار والتجويع".