logoPrint

قيادي ميداني: قوات سوريا الديمقراطية تستعد لشن هجوم على آخر جيب لداعش فور خروج المدنيين

المشاهدات : 39

أكد قيادي في قوات سوريا الديمقراطية، السبت، إن القوات التي تدعمها واشنطن تستعد لشن هجوم على آخر جيب تابع لتنظيم داعش في منطقة عملياتها فور إجلاء المدنيين.

وذكر مدير المركز الإعلامي لقوات "قسد" مصطفى بالي، في تصريح صحفي، اليوم، 9 شباط 2019، ان مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ينتظرون إجلاء المدنيين من آخر جيب محاصر لتنظيم داعش، حيث سيشنون هجوما أخيرا لإنهاء تواجد داعش في شرق سوريا، وفق ما نقلته "رويترز".

ولم يذكر بالي، الموعد المتوقع للانتهاء من إجلاء المدنيين، حيث ينتمي معظم المدنيين إلى عائلات عناصر داعش المحاصرين في الجيب الأخير للتنظيم.

وكان القيادي في "قسد" أفاد أمس الجمعة، ان "ثمة ممر آمن ويوميا يخرج المدنيون وهذا يقلل من عددهم داخل بلدة الباغوز التابعة لمحافظة دير الزور شرق سوريا، وحتى نتأكد من خلو المدينة من المدنيين سنشن هجوما لإنهاء وجود داعش، أو تسليم أنفسهم، لا خيارات أخرى أمامهم. ونؤكد لا مفاوضات، ولا حتى نية في المفاوضات، في خصوص هذا الموضوع".

جدير بالذكر ان نحو ألفي عنصر من داعش ما زالوا يتمركزون في الجيب المحاصر التابع لداعش حول بلدة الباغوز على الضفة الشرقية لنهر الفرات، والذي يعد آخر معقل للتنظيم في هذا الجزء من سوريا الذي تقاتل فيه قوات تدعمها الولايات المتحدة.