logoPrint

في ذكرى ال100 يوم على مقتل خاشقجي خطيبته تغرد

المشاهدات : 65

شهدت ذكرى مرور 100 يوم على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول مطلع تشرين الأول الماضي، عددا من الفعاليات والأحداث.

البداية مع خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي التي عبرت عن اشتياقها له وذلك بعد مرور 100 يوم على مقتله، متسائلة عن مكان جثة جمال.

وقالت خديجة في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر "مائة يوم مروا علي منذ أن غادرت دنياي.. مائة يوم كل يوم يمر علي كدهر.. مائة يوم احلم فيها برجوعك".

وأضافت "أسأل الله أن يجزي كل نفس بما قدمت"، مستخدمة وسمين هما "#جمال_خاشقجي" و"#أين_جثة_جمال_خاشقجي".

وطالبت منظمة العفو الدولية خلال وقفة لنشطائها بالقرب من القنصلية السعودية بإسطنبول، بإجراء تحقيق دولي في القضية.

وشددت مسؤولة الحملات في فرع منظمة العفو الدولية بتركيا، غوكسو أوز أهسهالي، على ضرورة أن تخضع جريمة قتل الصحفي السعودي لتحقيق دولي.

وقالت أوز أهسهالي في بيان صادر عن فرع المنظمة "بصفتنا ناشطين في منظمة العفو الدولية ومدافعين عن الحقوق، نطالب بالعدالة من أجل خاشقجي الذي رفع صوته من أجل حرية التعبير في العالم العربي".

ولفتت إلى أنه لم يتم العثور على جثة خاشقجي الذي قتل بوحشية، لهذا السبب وبمناسبة مرور 100 يوم على مقتله، غيرنا بشكل رمزي اسم الشارع الذي ظهر فيه خاشقجي آخر مرة وأطلقنا عليه اسم جمال خاشقجي.

وأضافت ان "منظمة العفو الدولية تدعو مرة أخرى إلى فتح تحقيق مستقل من جانب الأمم المتحدة في مقتل خاشقجي".

وفي الولايات المتحدة، أحيا برلمانيون ذكرى مرور مئة يوم على مقتل الصحافي السعودي.

وقالت الرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إن "اغتيال خاشقجي عمل بغيض وإهانة للبشرية".

وتابعت "إذا قررنا أن المصالح التجارية يجب أن تسحق تصريحاتنا وأفعالنا، فعلينا أن نقر بأننا فقدنا كل سلطة أخلاقية لإدانة فظائع في أي مكان في العالم".

وتعهد المشرعون بأن يتحرك الكونغرس إذا لم تحرك إدارة الرئيس دونالد ترامب ساكنا، بحسب رويترز.