logoPrint

حالة من الغضب تسود المجتمع المصري بعد وفاة سيدة من شدة البرد

المشاهدات : 142

سادت حالة من الغضب والاستياء بين سكان مدينة المحلة في مصر، بعد وفاة سيدة من شدة البرد، رفض الموظفون بمجلس مدينة المحلة إنقاذها من برودة الجو، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وتوفيت السيدة، مواليد عام 1965، وسط غضب واستياء الجميع من المحافظ وعمدة المدينة.

في المقابل، قال محافظ الغربية هشام السعيد، في بيان صحفي، إن سبب وفاة السيدة هبوط حاد في الدورة الدموية، كما أفادت التقارير الطبية، وأكد أنه سيتحرى الموضوع.


وأوضح أن السيدة تتردد على المنطقة بصفة مستمرة، وأنها تقوم بإطعام القطط، ولم تلجأ نهائيا لأحد في طلب أي مساعدة.