logoPrint

ديوان اوقاف الديانات: رفع شكوى بحق مفتي الجمهورية ورئيس ديوان الوقف الشيعي بخصوص فتاويهم

المشاهدات : 43

أعلن ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية، الخميس، عن تقديم شكوى لدى الرئاسات الثلاث ورئاسة الادعاء العام بحق مفتي مفتي جمهورية العراق مهدي الصميدعي ورئيس دسوان الوقف الشيعي علاء الموسوي بشأن تصريحاتهم "المسيئة" للمكون المسيحي.

وقال رئيس الديوان رعد جليل كجةجي في بيان ، إن "الديوان تقدم بشكوى لدى رئاسة مجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس النواب ورئاسة الادعاء العام بتاريخ 10/1/2019 بحق كل من الصميدعي والموسوي حول تصريحاتهم المسيئة للمكون المسيحي خلال فترة عيد ميلاد السيد المسيح ورأس السنة الميلادية".

وأضاف، أن "هذه تصريحات تخالف مبدأ التعايش السلمي والعيش المشترك وتتجاوز على الدستور العراقي، علما انها ليست المرة الاولى التي يتم بها استخدام التحريض والكراهية ضد المسيحيين والايزيديين والصابئة المندائيين"، مشيرا الى أن "لمثل هذه التصريحات الدور السلبي في نشر التعصب الفكري والديني وإنتشار عصابات إرهابية تمزق الصف العراقي وقد أدت سابقا إلى قتل رجال الدين وتفجير دور العبادة وتهجير المواطنين الأبرياء ليعيشوا غرباء في وطنهم".

وتابع، أنه "حرصا من الديوان على السلم المجتمعي وإيمانا بدور الرئاسات الثلاث والقضاء والادعاء العام في تحقيق الأمن والأمان لكافة أبناء الشعب العراقي دون أي تفرقة طائفية أو دينية أو عرقية أو فكرية، تم توجيه مذكرة للمطالبة بإتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المشار اليهما وجميع الخطباء الاخرين الذين سلكوا نفس الاتجاه التحريضي لمنع انتشار الخطاب الطائفي ولكي لا يعاد العراق إلى خندق الطائفية والحقد وإنما الإنفتاح على العيش المشترك وتبني الخطاب الوحدوي الذي يساهم في استقرار العراق وتقدمه وإزدهاره".

وكان رئيس الوقف الشيعي، علاء الموسوي، قال قبل أيام في مقطع فيديو متداول إن "المسيحيين يرتكبون جميع الرذائل في ذكرى مولد السيد المسيح، وهذا لا يليق بنبي، فيما أشار إلى أن بعض المسلمين بدأوا بالتأثر بهم والمشاركة في الحفلات الفاسدة".

وكان مفتي الجمهورية العراقية، مهدي الصميدعي قال في وقت سابق، "لا يجوز الاحتفال برأس السنة ولا التهنئة لها ولا المشاركة فيها.