logoPrint

باحث بيئي: المطر الذي سقط على العراق يوعد بوفرة في الماء والثروة الزراعية والسمكية إضافة الى صيف مقبل أقل سخونة

المشاهدات : 349

أكد الباحث البيئي، أحمد صالح، اليوم الخميس، أن الامطار التي سقط على العراق والسيول التي دخلته من الدول المجاورة توعد بوفرة في الماء والثروة الزراعية والسمكية إضافة الى صيف مقبل أقل سخونة.
وقال صالح في تصريح صحفي , إنه “منذ بدء موسم الشتاء الحالي كانت وفرة الامطار جيدة مما ينعكس على العراق بالعموم خاصة وقد كانت البلاد في المواسم السابقة تعاني من الجفاف”.

 
وأضاف أن “الامطار التي سقط على العراق والسيول التي دخلته من الدول المجاورة توعد بوفرة في الماء والثروة الزراعية والسمكية إضافة الى صيف مقبل أقل سخونة”.

وبشأن انعكاس وفرة الامطار والسيول على الأهوار، أوضح صالح أن “الأهوار في العراق وخاصة هور الاحويزة رجع الى سابق عهد بل افضل مما كان وذلك لارتفاع نسبة المياه فيه الى أكثر من 65 بالمئة في اعلى طاقة استيعابية ما يعني أنه يوعد بوفرة من الاسماك والتنوع البيئي وجذب السياح”.

وأشار الى أن “الاملاح التي كانت تهدد الانهار والجداول بسبب الجفاف خاصة في المحافظات الجنوبية من البلاد تسببت الامطار والسيول الاخيرة التي استقبلها لعراق الى انكباس تلك الاملاح الى اسفل الأنهار وايضاً اندفعت الى البصرة ومن ثمة الى الخليج”.

وكانت وزارة الموارد المائية، كشفت في وقت سابق أن موجة الأمطار التي هطلت على العراق منذ بدء موسم الشتاء الحالي قد تتجاوز (2 مليار متر مكعب)، لافتة الى أن الامطار ستنعش البحيرات والأهوار في العراق.

يشار الى ان الوزارة حولت كميات كبيرة من مياه السيول والأمطار باتجاه الاهوار لتعزيز حصتها المائية بهدف الحفاظ على مناسيب مستقرة في الاهوار.