logoPrint

وزارة النفط: ارتفاع انتاج الغاز في البصرة 17% مع نهاية عام 2018

المشاهدات : 48

توقعت وزارة النفط العراقية أن يبلغ إنتاج شركة غاز البصرة 1050 مليون قدم مكعبة يوميا بنهاية 2018، مرتفعا 150 مليون قدم مكعبة يوميا (أي 17%) عن المستوى الحالي.

وتركز خطط تطوير الغاز العراقي منذ مدة طويلة على شركة غاز البصرة، وهي مشروع مشترك قيمته 17 مليار دولار بين رويال داتش شل وشركة غاز الجنوب التي تديرها الدولة وميتسوبيشي.

وقال بيان للوزارة اليوم إن مشروع غاز البصرة يسعى للوصول إلى مستوى مستهدف لاستخراج الغاز ومعالجته عند ملياري قدم مكعبة يوميا.

والمشروع مصمم لتجميع الغاز من حقول في الجنوب مثل غرب القرنة 1 الذي تديره إكسون موبيل، والزبير الذي تديره إيني الإيطالية، والرميلة الذي تديره "بي بي".

وقال وكيل وزارة النفط العراقية لشؤون الغاز حامد الزوبعي لصحيفة الصباح الرسمية "الوزارة وإسهاما منها بإيجاد حلول سريعة لتوفير الطاقة الكهربائية تعمل حاليا بالتنسيق مع وزارة الكهرباء وشركتي سيمنس وجنرال إلكتريك لإقامة وحدات كهربائية متنقلة سريعة تعمل على الغاز السائل ليتم نصبها في بعض الحقول الجنوبية الصغيرة".

كهرباء
وأضاف الزوبعي أن هذه الوحدات ستساعد العراق في معالجة الغاز من الحقول الصغيرة التي قد تصل طاقتها الإنتاجية إلى 15 مليون قدم مكعبة يوميا لتغذية شبكة الكهرباء.

وفي 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقع العراق اتفاقين مع جنرال إلكتريك وسيمنس لتطوير البنية التحتية للكهرباء في البلاد. ويعتمد العراق بكثافة على الغاز الإيراني لتغذية محطات الكهرباء.

وقالت الولايات المتحدة في وقت سابق من الشهر الجاري إن العراق يمكنه مواصلة استيراد الغاز الطبيعي والطاقة من إيران لمدة 45 يوما شرط ألا يستخدم الدولار الأميركي لسداد المستحقات.

وبدأ سريان العقوبات الأميركية على قطاع النفط الإيراني في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقال مسؤولون في الحكومة العراقية الشهر الماضي إنه لن يكون ممكنا وقف واردات الغاز الإيراني في الوقت الراهن، وإن الحكومة تحتاج مزيدا من الوقت لإيجاد مصدر بديل.

وقال مسؤول حكومي كبير وعضو في لجنة الطاقة الوزارية إن العراق سيظل معتمدا على الطاقة الإيرانية لنحو عامين مقبلين على الأقل.