logoPrint

البصرة تغلي على نار هادئة بأنتظار تحقيق وعود الحكومة ... فهل ستنفجر؟

المشاهدات : 39

سلسلة الوعود التي وعدت بها محافظة البصرة بعد الاحداث الماضية لم ينفذ منها شيء حتى الساعة، الامر الذي ينذر بتفجير الوضع الامني من جديد بدعم ممثلي البرلمان فيما تسعى الحكومة المحلية لمطالبة المركز بالمزيد من الصلاحيات.

الاهالي في المحافظة لوّحوا ببوادر تفجر الاحتجاجات مجدداً في حال بقي الحال على ماهو عليه، مؤكدين ان حكومة بغداد لم تقدم على فعل شيء إزاء ملف الخدمات والفقر المتفاقم بالمحافظة خاصة بعد موجة الامطار التي زادت اوضاع المنطقة سوءاً.


مسؤولون بصريون أكدوا ان هناك نية لمطالبة السلطات الاتحادية بمزيد من الصلاحيات للمحافظة المنتجة للنفط، تتجاوز الصلاحيات الممنوحة للمحافظات الأخرى لخصوصيتها الاقتصادية والجغرافية بالبلاد حيث ستطالب بأموال إضافية في موازنة 2019، ومشاريع، وتعيينات لسكانها، فضلاً عن منحها دوراً سياسياً وإن كان نسبياً محلياً وإقليمياً.

وشهدت محافظة البصرة تظاهرات واحتجاجات عارمة للمطالبة بتوفير الخدمات في المحافظة أدّت الى حرق المقار الحكومية وتعطيل الدوام الرسمي لعدة ايام.