logoPrint

تسجيل مسرب يكشف محاولة شراء مقعد نيابي بوساطة بريطانية

المشاهدات : 102

كشف تسجيل صوتي ينسب للأمين العام لتجمع العزة الوطني وضاح الصديد، مع النائبة السابقة شذى العبوسي، عن لجوء الصديد إلى شركة بريطانية بوساطة العبوسي ليضمن فوزه بمقعد نيابي، في الانتخابات البرلمانية التي جرت في ايار الماضي.

ويظهر التسجيل، قيام العبوسي بتقديم نفسها على أنها وسيطة مع شركة بريطانية يمكنها توفير 5 آلاف صوت انتخابي مقابل مبلغ مالي يتجاوز الـ 350 ألف دولار. فيما أكد الصديد استعداده لدفع المبلغ، إذا ضمنت العبوسي فوزه بمقعد نيابي، ورفع فيتو أبومهدي المهندس عليه.

وأكدت  العبوسي، خلال التسجيل، عن صلتها الوثيقة بشركة "كامبريدج اناليتكا"، التي قالت إنها "اسهمت في فوز خمسة نواب في البرلمان الحالي".

وحاول الصديد، أن يضمن فوزه بالمقعد، عند دفع المبلغ اللازم، لكن العبوسي قالت له "إن الشركة فعلت ما عليها".

من جانبها نفت مفوضية الانتخابات اليوم الجمعة، إبرام أي تعاقد مع شركة "كامبريدج اناليتكا"، التي ورد اسمها في التسجيل.

الجدير بالذكر ان شركة "كامبريدج اناليتكا"، التي ورد اسمها في التسجيل في سياق الحديث عن التلاعب بنتائج الانتخابات، هي شركة خاصة تعمل على استخراج البينات وتحليلها ثم الوصول لاستنتاجات عند العمليات الانتخابية.