logoPrint

تيار الحكمة يتحدث عن حصيلة الاتفاقات النهائية على توزيع المناصب الوزارية لحكومة عبد المهدي

المشاهدات : 288

تحدث القيادي في تيار الحكمة الوطني فادي الشمري، عن حصيلة الإتفاقات النهائية على توزيع المناصب في حكومة رئيس الوزراء المكلف عادل عبدالمهدي، مبينا أن عدم وجود وزراء للحكمة في الكابينة ليس "امرا أساسيا" يقف عنده التيار.

وقال الشمري، في تصريح صحفي ، مساء أمس الاثنين، 22 تشرين الأول 2018،  إن الاتفاق جرى مع رئيس الوزراء المكلف عادل عبدالمهدي، على ان تتقسم الوزارات إلى أربعة أقسام، 9 وزارات لتحالف الإصلاح، و9 وزارات لتحالف البناء، و3 وزارات للقوى الكردية، ووزارة واحدة للأقليات.

 وأضاف أن الوزارات الشيعية في تحالف الإصلاح ستكون 6، مبينا ان تيار الحكمة وتحالف سائرون فوضا عبدالمهدي باختيار جميع وزرائها.

وأوضح الشمري، انه" بحسب المعطيات الأولية فان زعيم تحالف الفتح هادي العامري، خول عبدالمهدي باختيار من يراه مناسبا والتصرف بالاستحقاقات الإنتخابية للفتح، لكن ما ظهر لاحقا هو أن الاخوة في الفتح لديهم رغبة في أن يقدموا مرشحين، وقدموا بالفعل مجموعة إلى رئيس الوزراء".

وأكد التزام تيار الحكمة الوطني التزاما كاملا بالقرار المتخذ وهو عدم تقديم مرشحين لا بشكل مباشر ولا عبر النافذة، والتصويت –في الوقت ذاته- لحكومة عبدالمهدي، شريطة ان لا تكون الأسماء التي اختيرت أسماء حزبية من قبل القوى التي اعلنت انها ستقدم مرشحين.

وبشأن خروج تيار الحكمة بلا وزارات من التشكيلة الحالية،  أفاد الشمري، ان تركيز التيار حاليا منصب على إنجاح برنامج الحكومة، والذي تم الإتفاق عليه بين الحكمة وسائرون والفتح، مضيفا ان "عدم وجود وزراء للحكمة في الكابينة ليس امرا أساسيا يقف عنده التيار".

 وكانت مصادر سياسية قد ذكرت في وقت سابق، انه تم  حسم 70% من الكابينة الوزارية، لكن هناك خلافات على الوزارات السيادية التي لم تحسم بشكل نهائي، وانه من المتوقع اعلان التشكيلة الحكومية بصورة جزئية يوم غد الاربعاء .