logoPrint

روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا

المشاهدات : 166

حملت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا قبل أيام، مشيرةً إلى أن التضليل الذي قامت به الضابطة الإسرائيلية بشأن منطقة غارات المقاتلات الإسرائيلية لم يمنح الطائرة الروسية فرصة الخروج إلى منطقة آمنة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، خلال مؤتمر صحفي، بحسب وكالة أنباء "سبوتنك" الروسية، إن "المعلومات الموضوعية المقدمة تدل على أن تصرفات طياري المقاتلات الإسرائيلية، التي أدت لمقتل 15 عسكريا روسيا، تتحدث عن عدم مهنيتهم أو على الأقل عن إهمال إجرامي. لذلك نحن نعتبر أن المسؤولية عن كارثة الطائرة الروسية "إيل-20 تقع بالكامل على القوات الجوية المسلحة الإسرائيلية وأولئك اللذين اتخذوا القرار بمثل هذا النشاط".

وأوضح كوناشينكوف، أن "القوات الجوية الإسرائيلية لم تشن غاراتها في المناطق الشمالية للجمهورية العربية السورية بل في ريف اللاذقية التي تعد محافظة سورية غربية"، مبيناً أن "التضليل الذي قامت به الضابطة الإسرائيلية بشأن منطقة غارات المقاتلات الإسرائيلية لم يمنح الطائرة الروسية "إيل–20" فرصة الخروج إلى منطقة آمنة.

وأكد، أن "إسرائيل لم تخبر روسيا بموقع مقاتلات "إف 16" في يوم حادثة "إيل 20". قائلا إنه: "لم يتم تحديد موقع مقاتلات "إف 16" الإسرائيلية، وبعد الهجوم احتلت الطائرات الإسرائيلية مرة أخرى منطقة المناوبة على مسافة 70 كيلومترا غرب ساحل سوريا، مما أدى إلى حدوث اضطرابات في الراديو الإلكتروني، وربما للاستعداد لضربات ثانية، في تمام الساعة 21.59، بدأت إحدى الطائرات الإسرائيلية مناورة في اتجاه ساحل سوريا، واقتربت من "إيل 20"، والتي كانت تخطط للهبوط، وقد تم إدراك ذلك من خلال حسابات الدفاع الجوي السوري لشن هجوم جديد من قبل الطيران الإسرائيلي".

وتابع كوناشينكوف، أنه "لم تغادر الطائرات الإسرائيلية مجالها الجوي، بل بقيت في المنطقة نفسها واستمرت في الهواء حتى الساعة 22:40. وفي الساعة 22:22، أبلغ الضابط المناوب لقيادة المجموعة الروسية في سوريا الضابط الإسرائيلي في مركز قيادة القوات الجوية بأن الطائرة الروسية "إيل —20" في حالة استغاثة، مطالبا بسحب الطائرات من هذه المنطقة، لأننا نستخدم معدات الإنقاذ، وفقط عند 22.53، أي بعد 50 دقيقة من قصف الصاروخ لـ "إيل 20" الروسية، قام مسؤول العمليات في مركز قيادة سلاح الجو الإسرائيلي برتبة عقيد بالاتصال والإبلاغ، "تلقينا معلوماتك عن كارثة "إيل 20" وقمنا بمسح المنطقة، إذا كانت هناك حاجة إلى مساعدة، فنحن مستعدون للمساعدة".