logoPrint

نائب يكشف عن حصار قرية منذ اسبوعين ويحذر من التحاقها بالبصرة

المشاهدات : 458

كشف النائب عن جبهة الحوار رعد الدهلكي، اليوم الخميس، عن تعرض قرية في محافظة ديالى الى حصار من نحو اسبوعين.

وقال الدهلكي في بيان انه "في الوقت الذي تدفع القوى السياسية برسائل مطمئنة وايجابية للشارع العراقي ازاء تشكيل الحكومة المقبلة لتعويض الشعب عن الحرمان والتنكيل الذي تعرض اليه خلال السنوات الماضية، الا ان هناك جهات لازالت تعمل لزعزعة الامن الداخلي وتحبط من عزيمة المواطن"، مبينا ان "ما يجري اليوم في قرية المخيسة الا دليل واضح على دفعها للالتحاق بمحافظة البصرة لإدخالها في دوامة جديدة".

واضاف ان "قرية المخيسة في محافظة ديالى تتعرض منذ ١٥ يوما الى حصار مأساوي وحرمان أهلها من سد النقص الحاصل لديها من غذاء ودواء، كون ان الطريق الرئيسي الواقع بينها وبين بعقوبة مركز المدينة تسيطر عليه المليشيات، وهي تغتال اي مواطن يتجرأ على الخروج من هذه القرية".

وتابع الدهلكي ان "يوم أمس شهد اغتيال ٦ أشخاص كونهم حاولوا الخروج للطرق الرئيسيّة"، مردفا انه "وبالرغم من وجود القوات الامنية، الا انها عاجزة عن ردع تلك الجماعات الخارجة عن القانون".

وحذر من "مغبة انفجار المخيسة والمناطق الاخرى كون أهلها سيتخذون مما قام به اهالي البصرة طريقا لهم، لانهم يعانون الحرمان والعوز والقتل البطيء، وهي السمة المشتركة التي تجمعها مع اهالي البصرة، وعندها سنكون امام مشكلة وقضية جديدة تم اهمالها واتخاذ الصمت تجاهها خلال السنوات الماضية".

واردف "كنا في السابق نحمل القاعدة وداعش الارهابي مسؤولية العبث بأمن المواطن والمحافظة، اما اليوم لا ندري اي الجهات تتحمل هذه الكارثة، وأي الجهات التي ينبغي محاسبتها، فجميع اجهزة الدولة موجودة والقتل والاختطاف ومحاصرة المدن مازال موجوداً".

وأبدى الدهلكي استغرابه من "صمت الحكومة تجاه ما يجري في هذه المحافظة"، متسائلا "الا يعلم هؤلاء ان ما يجري في هذه المحافظة هو متابع من قبل بعض الجهات الانسانية المرتبطة بالأمم المتحدة وترصد كل هذه الجرائم وسيتم اخراج جميع هذه الملفات الخاصة بانتهاك حقوق الانسان في الوقت الذي يرونه مناسباً؟" 

وطالب "رئيس مجلس النواب بدرج موضوع ديالى عموما وقرية المخيسة خصوصا، ضمن جدول اعمال الجلسة المقبلة لوأد الفتنة وانقاذ اهلها قبل فوات الاوان"، داعيا "الحكومة الى وضع حل جذري ازاء كل التهديدات التي تتعرض لها قرية المخيسة وفك الحصار عنها وعن كافة المناطق التي تحاصرها المليشيات الخارجة عن القانون".