logoPrint

مصدر يكشف عن خطة لائتلافي المالكي والعامري.. والعبادي يواجه "انسحاباً وشيكاً"

المشاهدات : 331

أفادت مصادر مطلعة، السبت، بأن ائتلافي نوري المالكي "القانون" وهادي العامري "الفتح" يسعيان لاتخاذ خطوة بشأن تحالفهما مع ائتلاف "سائرون" بزعامة مقتدى الصدر.

ونقلت الحياة عن المصادر المطلعة قولها إن المالكي والعامري يسعيان إلى إقناع الصدر بالانضمام إلى كتلة نيابية كبيرة تضم ثلثي مقاعد البرلمان، خشية تنفيذ الصدر تهديده بمقاطعة الحكومة والذهاب إلى المعارضة "البرلمانية والشعبية" كما وصفها.

واضاف ان هذه الخشية مفادها "ولادة حكومة ضعيفة تتقاذفها الانقسامات وضغط الشارع الذي يشهد تظاهرات واحتجاجات على البطالة وتدهور الخدمات".

وبين ان "انضمام الصدر إلى الحكومة سيعطيها زخماً يكرسه موقف المرجع الشيعي علي السيستاني، الذي أعلن دعمه المحتجين، داعياً إلى تشكيل حكومة تكنوقراط".

إلى ذلك، توقع أعضاء في "تحالف النصر" انسحاباً وشيكاً لحوالي 30 نائباً من الائتلاف الذي يقوده العبادي.

وأشارت مصادر إلى أن النواب المنسحبين يقودهم رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، إضافة إلى نواب ينتمون إلى حزب الفضيلة.