logoPrint

الاستخبارات الامريكية تعتقل لاجئ عراقي والسبب

المشاهدات : 114

اعتقلت الاستخبارات الاميركيةFBI لاجئا عراقيا قدم الى اميركا عام 2014 وقال انه هرب من العراق بسبب تهديده من قبل "جيش المهدي" الفصيل المجمد التابع لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وذكرت مصادر في FBI انها اعتقلت عمر عبد الستار في مدينة ساكرامنتو التابعة لولاية
كاليفونيا غرب الولايات المتحدة بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة و من ثم داعش و المشاركة في قتل المنتسب بالشرطة العراقية في راوة احسان عبد الحافظ جاسم في يوم 22 حزيران 2014.

واضافت ان عمر سافر الى امريكا في شتاء 2014 و كذب بشأن هويته و علاقة عائلته بالقاعدة و داعش و ادعى ان اخاه تم اختطافه من قبل جيش المهدي في بغداد و ان والده تم قتله بسبب مساعدته للقوات الامنية في راوة وانه هرب من العراق بسبب تهديده من قبل جيش المهدي.

وقالت المصادر ان اقرباء عمر أكدوا وجود صلة له بزعيم تنظيم القاعدة السابق في العراق ابو مصعب الزرقاوي وانه كان يزرع عبوات ويشارك بهجمات القاعدة مبينة ان السلطات الاميركية قررت تسليمه لنظيرتها العراقية ليحاكم في العراق بتهمة الارهاب بعد ان طالبت محكمة الكرخ به في الشهر الخامس الماضي.