logoPrint

الحراك الجديد: نتائج العد والفرز جزء من صفقة لتغطية فضيحة التزوير

المشاهدات : 92

أعلن حراك الجيل الجديد برئاسة شاسوار عبد الواحد، اليوم الجمعة، رفضه لنتائج العد والفرز اليدوي للانتخابات النيابية.
وذكر بيان للحراك اليوم  ان "حراك الجيل الجديد يرفض النتائج المعلنة من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وكان منذ البداية لدينا شكوك حول عملية العد والفرز اليدوي، لان الصناديق الانتخابية كانت لدى السلطة وقاموا بالتلاعب بها حسب رغباتهم".
واضاف البيان، "قد اعلنا من قبل ان الصناديق التي تم اعادة فرز وعدها يدويا قليلة جدا ولن تؤثر على النتائج النهائية للانتخابات".
وتابع "من هذا المنطلق فاننا نعلن للرأي العام، ان الاعلان عن النتائج كان اتفاقا وصفقة سياسية للتغطية على فضيحة التزوير وهي بعيدة كل البعد عن النتائج الحقيقية" بحسب البيان.
وكان مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين قد أعلن في وقت متاخر أمس الخميس، عن نتائج العد والفرز اليدوي في بغداد والمحافظات والتي اظهرت تطابقا شبه كامل مع النتائج الالكترونية.