logoPrint

مجلس ديالى يكشف حقيقة انتشار تنظيم داعش الإرهابي في بعض مناطق المحافظة

المشاهدات : 150

ردت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، الخميس، على فحوى تقارير إعلامية، تحدثت فيه عن انتشار تنظيم داعش في بعض مناطق المحافظة، فيما أكدت ان التقرير حمل اخبارا مضللة.

وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس ديالى صادق الحسيني في تصريحات صحفية، ان "تقرير صحيفة القدس العربي حول اعادة انتشار تنظيم داعش في ديالى لم يكن دقيقا وحمل الكثير من المغالطات"، مؤكدا ان "داعش لا يسيطر على شبر واحد من المحافظة".

واضاف الحسيني، ان "وجود داعش محدود جدا وبشكل خلايا نائمة مبعثرة وهي مطاردة باستمرار"، مبينا ان "الحديث عن وجود اعداد كبيرة مبالغ به، والاوضاع الامنية في ديالى الراهنة هي الافضل قياسا ببقية الاعوام".

وتابع، ان "اي قوة عسكرية لم تخرج من ديالى صوب محافظات الجنوب والوسط بل العكس تم تعزيز القدرات العسكرية في المحافظة"، لافتا الى ان "الصحيفة تحدثت عن هجمات بمعدلات عالية يشنها داعش وهذا منافي للحقيقة".

واشار الحسيني الى ان "خسائر داعش خلال تموز واب الحالي بلغت حتى الان اكثر من 50 من قياداته ومسلحيه نتيجة العمليات المباغتة ضد خلاياه النائمة، بعضها تجري ضمن حدود صلاح الدين لتامين حدودنا معها".

واكد ان التقارير التي أفادت بعودة داعش الإرهابي تحمل مغالطات كبيرة ومعلومات غير دقيقة"، داعيا الى "ضرورة الانتباه الى المصادر المجهولة التي تحاول ترويج معلومات مغلوطة بهدف الاساءة للواقع الامني واعتماد المصادر الرسمية".

وبين ان "اي وسيلة اعلامية تريد الاطلاع عن كثب عن طبيعة الاجواء الامنية في اي منطقة ضمن حدود ديالى، فنحن مستعدون لاستقبالها وتوفير كل الوسائل لكي تطلع على الحقيقة على ارض الواقع والحديث الى الاهالي بشكل مباشر".