logoPrint

منظمة تتهم حكومة كوردستان بارتكاب مخالفات والحاق ضرر بالمال العام ببيع سيارات

المشاهدات : 236

اتهمت منظمة "استو" المدنية المناهضة للفساد المالي والإداري يوم الأربعاء حكومة إقليم كوردستان بارتكاب مخالفات قانونية ببيع سيارات مستعملة تعود للقطاع الخاص.

وكانت حكومة الإقليم قد قررت العام الماضي بيع السيارات الفائضة عن الحاجة في الدوائر والوزارات الحكومية.

وقالت المنظمة في بيان لها ان "حكومة كوردستان تبيع تلك العجلات بسعر اقل مما هو مخمن في السوق بنسبة تصل الى 50% بقسط طويل الأمد" عادة هذا الامر "مخالفا" للقانون و"هدرا" للمال العام.

وأضافت ان بيع تلك السيارات في قسط يستمر الى 10 سنوات يحلق "ضرارا كبيرا في المال العام"، لافتة الى ان ما أعلنته الحكومة السيارات المستعملة التي ستبيعها هي 3000 عجلة لكن العدد الحقيق غير ذلك بإضعاف"، حسب زعمها.

ودعت المنظمة في بيانها حكومة الإقليم الى اجراء مراجعة وإعادة النظر في عملية البيع.