logoPrint

الإطاحة بشبكات "دعارة" في منطقة الدورة تعمل بحماية عناصر امنية فاسدة

المشاهدات : 114

كشفت صحيفة "القضاء" الشهرية الصادرة عن السلطة القضائية، عن تفاصيل الاطاحة بشبكات "دعارة" من بين أفرادها فتيات قاصرات، منتشرة في منطقة الدورة جنوبي بغداد، وتمارس عملها بحماية وإسناد عناصر أمنية فاسدة


وتشير الصحيفة الى "جهود استثنائية" بذلتها محكمة تحقيق الدورة بالتعاون مع الاجهزة الامنية للإطاحة بالشبكات التي تمارس السمسرة والبغاء، اتخذت من منطقة الدورة في بغداد مأوى لارتكاب جرائمها.

وادت اوامر بالقبض من قبل قاضي التحقيق واشرافه المباشر، الى ضبط اغلب تلك الشبكات وتمت احالة المتهمين الى المحاكم المختصة حتى صدرت احكام على الكثير منهم وصلت الى السجن مدى الحياة، لاسيما ان هذه الشبكات ضمت قاصرات لممارسة البغاء تم استدراجهن عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ويقول قاضي اول محكمة تحقيق الدورة محمد العبدلي "كانت هنالك منازل وشبكات لممارسة البغاء منتشرة في مناطق الدورة وبشكل اشبه بالعلني، وتدار اغلبها من قبل نساء متمرسات ويمتهن هذه الجرائم (السمسرة والبغاء) ويعملن بإسناد واتفاق مع بعض العناصر الامنية الفاسدة".

ويضيف ان "من ضمن المتهمات اللاتي يمارسن البغاء قاصرات لم يبلغن سن الرشد وغالبا ما يكن قد هربن من ذويهن ومن منازلهن ويتم استدراجهن عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وايهامهن بالزواج ثم اخضاعهن بالقوة او الابتزاز لممارسة افعال لا اخلاقية للانخراط في مهنة البغاء".

واشار العبدلي الى "صدور العديد من مذكرات القبض وتنفيذ عدد كبير منها، حيث القي القبض على اغلبهن وتم تصديق اعترافاتهن وتمت احالة من اكتملت الاجراءات بحقهن الى محاكم الموضوع وصدرت بحقهن العديد من الاحكام بالسجن حتى وصلت بعضها للسجن المؤبد".

وزاد ان "المحكمة ساهمت ومن خلال هذه الاجراءات الحازمة في تقليل هذه الممارسات والجرائم وانخفاضها بنسبة كبيرة، بحيث يكاد ينعدم وجودها في مناطق الدورة حاليا، وقد لمسنا هذا من خلال اشادة المواطنين وارتياحهم لهذه الاجراءات".

ولفت الى ان "عدد المتهمات اللاتي القي القبض عليهن وصل الى 30 متهمة من ضمنهم 16متهمة قاصرة لم تبلغ سن الرشد تمت احالتهن الى محكمة الاحداث واحالة 12 متهمة الى محكمة الجنايات فضلا عن القبض على 15 متهم بالسمسرة تم تصديق اعترافاتهم واكمال كافة الاجراءات بحقهم".

واكد قاضي التحقيق ان "جميع الاجراءات التي اتخذت بحق المتهمين وتصديق اعترافاتهم واحالة من اكتملت الاجراءات بحقة وفقا لاحكام القرار 234 لسنة 2001".

من جانبه، اوضح مدير مكتب مكافحة اجرام الدورة العميد سمير احمد، ان "معدل جريمة السمسرة والبغاء انخفض في منطقة الدورة بشكل كبير خلال الاشهر الثلاثة الماضية نتيجة للاجراءات القانونية التي اتخذت بشكل سريع".

واشاد العميد بدور محكمة تحقيق الدورة في اجراء التحقيق الفوري وسلامة الاجراءات ودقتها، مؤكدا على "تنفيذ جميع القرارات التي تصدر من المحكمة بالسرعة الممكنة والسرية التامة ما حقق هذه النتائج اللافتة في الحد من هذه الجرائم".