logoPrint

مصدر: "الافعى المُجلجلة" تؤمن الحدود العراقية - السورية وقوة تابعة للأسد تشترك بالدعم

المشاهدات : 196

كشف مصدر عسكري، اليوم الاثنين، عن ان القوات العراقية والحشد الشعبي ينتشران على طول الحدود العراقية ـ السورية والممتّدة من محافظة الأنبار غربا وحتى الموصل شمالا، لتأمينها من تسلل عصابات داعش الارهابية من سوريا للعراق.


وقال المصدر ، ان "القوات العراقية والحشد الشعبي انتقلا من مرحلة الدفاع إلى الهجوم للقضاء على العصابات الارهابية التي تتواجد في الحدود السورية عبر عملية (الأفعى المجلجلة) والتي تكون مهمتها تأمين الحدود المشتركة من خلال عملية زحف للسيطرة على الحدود العراقية ـ السورية بشكل كامل".

واوضح المصدر ان "عملية (الأفعى المجلجلة) نجحت بتأمين مسافة 640 كلم واعادت نصب الأسلاك الشائكة ووضعت ثكنات وأبراج مراقبة على طولها من قبل الجيشين العراقي والسوري، لا سيما وان قوة خاصة تابعة للجيش السوري وهي محمولة جوا ومُجهّزة بُمعّدات قتالية عالية الدّقة اشتركت في تأمين الحدود المشتركة".

هذا وسبق ان نفذ سلاح الجو العراقي ضربات دقيقة ومحكمة لمواقع داعش الارهابي في سوريا احبطت من خلالها، وبحسب العمليات المشتركة اكثر من مخطط لاستهداف المدن العراقية الامنة.

يشار إلى ان قوات حرس الحدود العراقية أنجزت أعمال نصب سياج حديدي فاصل على الحدود العراقية ـ السورية تمهيدا لنصب كاميرات حرارية عليه للحد من عمليات تسلل الإرهابيين عبر الحدود.

يذكر ان مصدرا مطلعا كشف ، عن ان القوات الأميركية المتواجدة في القواعد العسكرية بالأنبار والموصل طلبت بشكل رسمي من الحكومة العراقية بسحب قوات الحشد الشعبي من الحدود العراقية ـ السورية.