logoPrint

دولارات خليجية لشراء الفتيات العراقيات الصغيرات .. وهذا سبب زيادة بيوت البغاء ببغداد

المشاهدات : 196

كشفت رئيسة احدى المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة، اليوم السبت، وجود إقبال من شيوخ خليجيين لشراء الفتيات العراقيات الصغيرات في السن مقابل مبالغ مالية تصل إلى آلاف الدولارات.
وقالت الرئيسة مشترطة عدم ذكر إسمها  بأن "هناك شبكات للإتجار بالفتيات العراقيات من خلال بيعهن إلى الشيوخ الخليجيين مباشرة، أو ترغيبهن بالعمل في دول الخليج ليتوسّع عملهن بعد ذلك ليشمل المراقص والملاهي الليليّة".

واوضحت الرئيسة ان "سبب إزدياد بيوت البغاء في مناطق العاصمة بغداد والتي تُحيى فيها حفلات السمر والجنس بشكل شبه (سرّي) هي بسبب الفتيات العراقيات الهاربات من الشيوخ الخليجيين حيث تم اعادتهن إلى بغداد عن طريق بعض (السماسرة) و(القوادّين)".
الجدير بالذكر بأن التليفزيون السويدي عرض تقريرا مصورا عن عمليات بيع الفتيات العراقيات والتي تتراوح أعمارهن بين (11-16)، تم توجيهن إلى سوريا والأردن والسعودية ولبنان والإمارات، لاستغلالهن في أنشطة جنسية من خلال الملاهي الليلية وبيوت الدعارة.