logoPrint

الاستاذ مدحت المحمود ارحم تاريخك

المشاهدات : 245

قبل ان ابدء بالكلام اتذكر المثل الذي يقول من شب على شئ شاب عليه ومن هنا انطلق بكتابه ما يدور في بالي مستغربا العديد من القضايا ربما هي غائبة عن أنظار المجتمع العراقي ولكن هي قضايا أساسية كأساس اَي بناية تبنى على أسس رصينة او أسس ركيكة !!!،ومن أهم أسس بناء الدولة بشكل صحيح ؛ المحكمة الاتحادية الذي أستحوذت عليها مدحت المحمود بقرراته الغريبة والعجيبة !!.
مدحت المحمود ذلك الشخص الذي شب على إتباع السلطة و لا أريد الخوض في ماضي المحمود وعلاقته بالنظام البائد ولكن ما أريد ان أقوله ان الرجل مع كل الاسف تعود ان يكون ذيلاً الى السياسيين ؛ لا الى الشعب ونسى أو تناسى بأننا في زمن الديمقراطية !.
الديمقراطية التي انزفت العراقيين دمائهم من أجلها، الا يعلم المحمود بان الحاكم لا يدوم في العراق !!، الا يعلم المحمود بان الشعب العراقي اصبح مصدر السلطة وهو السلطة الفعلية بالوقت الحاضر ويمكن تطبيقها في اَي وقت على راس السلطة او على مدحت المحمود الذي أقسم بالحفاظ على الدستور وأحترامه !.
وانت تدرك ماهو القسم وأنت مسلم تنطق الشهادتين واعلم ان الإعمار بيد الله سبحانه وتعالى وإنك على أبواب موت وهذه افتراضية الإعمار .
وان خيانه قسم رب الكون سبحانه وتعالى تعاقب عليه وهو خيانه لرب الكون وقال تعالى ( وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) والنبي علية وعلى آل افضل الصلاة والتسليم يقول (فويل ثم ويل ثم ويل  لقاضي الأرض من قاضي الســمــاء )
عليك أن تدرك جيداً ان رب الكون (تبارك وتعالى) ليس سياسي لكي ترضيه بقانون او حكم لصالحه !, لانه هو الحاكم في الارض والسماوات وهو احكم الحاكمين.
الا تخجل وانت تصدر قوانيين حسب مزاجات السياسيين وهم ومع شديد الاسف شله من اللصوص ابتلى العراقيين فيهم ولكن الشعب استطاع ان يغيير جزء كبير منهم بإرادته في هذه الانتخابات ، واستطاع ان يخلصنا منهم وانت بقوانينك تريد إعادتهم الى السلطة إذن انت شريك معهم !!، وكما اعتقد انت رجل قانون فاحترم مهنتك وشهادات وتاريخك واعتذر عن القرارات الأخيرة التي اصدرتها، وانت تعلم علم اليقين بانها مخالفة للدستور الذي اقسمت بالحفاظ عليه وعلى تطبيقه، الا تخاف الله وتقول كلمة الحق؟ ام تخاف عبادة الفاسدين !!.
فهل تعلم يا استاذ بأنك أصبحت مع الاسف اقولها وانا أتألم أضحوكة في جميع البلاد وفي مواقع التواصل الاجتماعي والجميع يقول ( اتركوها فإنها مؤامرة ) هل تعلم ما معنى ذالك !!.
معناه أيها الرجل المسن بأنك مامور بأمر الفاسدين ، عليك ان تشاهد بعينك وتحكم ضميرك من هم الخاسرون في هذه الانتخابات لكي تقرر من ذاتك ومن اعماق أنفاسك ماذا فعلت وماذا صنعت ؟
اعلم أيها الرجل المسن بأنني لست ضدك او اريد التحريض عليك ، ولكني لا اريد ان يكون احدى اهم السلطات في العراق أضحوكة وانت جعلتها كذلك .
أريدك ان اذكرك في المستقبل بكل خير ... اعتذر عما صدر منك باطلا واترك لتاريخك بصمة مشرفة يفتخر بها من له صله بك.


الكاتبة : سهام الربيعي