logoPrint

مخالفات المحكمة الاتحادية في العراق

المشاهدات : 6410

لكل دولة لها دستورتها الخاص بها ويلجئ اليه الجميع في حال الخلافات ، ودور المحكمة الاتحادية في العراق وجميع أنحاء العالم يكون في تفسر ما يختلف عليه المتخاصمين وفق الدستور والقانون ، الا في العراق فان الحال مختلف والمحكمة الاتحادية تصدر قراراتها حسب مزاجيات السياسيين !!، وهذه تعد سابقة خطيرة !!.. لا اريد الدخول بتفاصيل الانتخابات ولكن اريد توضيح اهم المخالفات وهي مخالفات كارثية 
خوفي من ان تكون هذه المخالفات سابقة يستخدمها السياسيين في المستقبل وتكون لديهم الحجة بالتجاوز على الدستور وما فعلته المحكمة الاتحادية يعد امر خطير جدا 

واهم المخالفات 
اولا :رئيس المحكمة الاتحادية مدحت المحمود لم يتطرق الى نصاب جلسة مجلس النواب الاولى رغم الدفع به في الدعوى لانه يعلم علم اليقين ان ذلك سوف يثبت بالتسجيلات وبالتالي يتم نقض القانون وهذا ما لا يرغب به ؟
ثانيا : مبدأ عدم جواز تشريع قانون يحمل ميزانية الدولة الأزمات المالية الا اذا تقدمت به الحكومه...ومبدأ عدم جواز تشريع قانون له علاقة بالقضاء الا بعد أخذ راي القضاء وهذا الذي لم يحصل....تجاوز المبدأين معا وضربهما عرض الحائط ؟

ثالثا : إلية انعقاد الجلسة الاستثنائية وموضوعها تجاوزها !!... منصبا نفسه محاميا عن مجلس النواب رغم مخالفة مجلس النواب الصريحة للدستور.

رابعا : الجلسة الاولى الخميس وفِي نفس الجلسة يصدر القرار ....إذن القرار مُتَّخِذ ومكتوب قبل الاستماع الى أقوال طرفي الدعوى وهذا خلاف القانون والاعراف القضائية.
خامسا : أجاز انتداب القضاة وهذا مخالف للدستور وقانون التنظيم القضائي

اللهم ابعد عنا شر هؤلاء فهم من اضاع مستقبل أبناء العراق
الكاتبة : سهام الربيعي