logoPrint

التغيير تهدد بالانسحاب من العملية السياسية احتجاجا على تزوير الانتخابات

المشاهدات : 129

اكدت حركة التغيير الكردية، الخميس، ان صناديق الاقتراع في كردستان تم السيطرة عليها من قبل حزبي طالباني وبارزاني، حيث تم نقل صناديق الاقتراع من مكانها المحدد الى مكان اخر لغرض استبدالها، مهددة بانسحابها من العملية السياسية بعد ان فقدت نصف مقاعدها.


وقالت النائبة عن الحركة شيرين رضا ان “مفوضية الانتخابات في كردستان تضم اشخاصاً من الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، حيث هناك وضوح كبير في حصول عملية تلاعب بنتائج الانتخابات”.


واضافت ان “التلاعب بالنتائج يقودنا الى رفع دعوى قضائية ضد المفوضية بسبب عدم النزاهة في عملها بعد حدوث عمليات تزوير للنتائج من قبل الحزبين الحاكمين في كردستان”، مبينة أن “الحزبين الحاكمين في كردستان، يتعاملان بقوة السلاح، الذي لاتملكه حركة التغيير، وبالتالي فان هناك تعامل ببرود من قبل المفوضية مع موضوع نتائج الانتخابات”.



ورجحت رضا “عدم مشاركة حركة التغيير في العملية السياسية في حال بقاء التهميش المظلومية التي تتعرض لها الحركة”، مشيرة إلى أن “الاتحاد الوطني الكردستاني عمل على رفع صناديق الاقتراع ونقلها الى مكان اخر، مما يؤكد تبديل اوراق الناخبين، وبالتالي لايمكن اعادة العد والفرز اليدوي بعد مضي ليلة واحدة على عملية الاقتراع”.